إيطاليا: طرد مغربية واعتقال زوجها المصري لإسباب تتعلق بـ”الإرهاب”

سياسي ــ هشام الفرجي

أعلنت وزارة الداخلية الإيطالية، اليوم الجمعة، أنها أقدمت على طرد مهاجرة مغربية (45 عاما) لأسباب اعتبرتها تتعلق بالأمن العام للبلاد، بينما اعتقلت زوجها المصري، وذلك بعدما أثبتت تحريات شعبة التحقيقات العامة والعمليات الخاصة في ايطاليا (ديغوس)، التابعة للشرطة، حملهما لأفكار متطرفة وجهادية.

وذكرت الشرطة أن عناصر «ديغوس» في مدينتي ميلانو وكومو أجرت تحقيقات معمقة في إطار عملية سمتها «طاليس باتر»، اعتمدت فيها على التنصت على مكالمات المواطنة المغربية وزوجها المصري (51 عاما) الذي قاتل في البوسنة، والمقيمان في مدينة كومو، شمال البلاد، حيث توصلت إلى تبنيهما للفكر الجهادي وعزمهما التوجه إلى سوريا للانضمام لصفوف «جبهة النصرة».

وأظهرت التحقيقات، كذلك، أن ابن الزوجين الذي يوجد في إحدى دول الشرق الأوسط، قد تشبع بالفكر الجهادي من خلال أبويه، حيث كانا يحثانه على القتال في صفوف الجماعات المتطرفة من أجل الشهادة باعتبارها أفضل من الصلاة، بحسب ماجاء في المكالمات الهاتفية التي اعترضتها عناصر «ديغوس».

وأمرت النيابة العامة بميلانو المختصة في قضايا الارهاب بوضع المواطن المصري السجن الاحتياطي بحقه، واعتقال الابن فور دخوله التراب الايطالي، بينما نفذت أمر طرد المغربية بقرار فوري من وزير الداخلية ماركو مينيتي.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*