حقائق صادمة: بوعشرين أرغم صحافية على ممارسة الجنس وضعها على”الكنبة”

سياسي: كازا
ما زالت قضية مدير نشر اخبار اليوم المغربي وموقع اليوم 24، المتهم بوعشرين تتفاعل وتقدم المزيد من الغرائب الحقائق في انتظار تبيان الحقيقة كاملة يوم المحاكمة,

وكشفت مسؤولة على موقع يصدر على مجموعة “ميديا 21” التي يملكها توفيف بوعشرين أنه أكثر من الاتصال بها هاتفيا وعبر “الواتساب” مبديا إعجابه الشديد بها مباشرة بعد تعيينها في المنصب، وأنه حاول استدراجها لممارسة الجنس معها، وأنها سايرته في هواه، وتبادلت معه نفس الرسائل، لكنه رفضت أن تخضع لنزواته الجنسية، فشرع في الضغط عليها مستعملا مختلف وسائل الإكراه، مهددا إياها أنه بإمكانه التخلص منها، وأنه يتوفر على شكايات ضدها موجهة إليه من طرف زملائها في العمل، فاضطرت إلى ممارسة الجنس معه، علما متزوجة.

غير أن توفيق بوعشرين نفى كل هذا وأكد أن من عينها في موقع المسؤولية هو رئيس التحرير، وكذلك بهدف الملاءمة مع قانون الصحافة والنشر، بحكم أنها حاملة لبطاقة الصحافة.

و في محضر روايتها للوقائع أكدت الصحفية أن بوعشرين طلب منها الحضور إلى مكتبه بالدارالبيضاء بالقطار على أساس أن يتكلف بإرجاعها عبر القطار، لكنها توجهت إلى البيضاء بواسطة سيارتها الخاصة وبمجرد دخولها إلى المكتب شرع في تقبيلها من الفم وطلب منها أو تجلس على “الكنبة”، وطلب منها ممارسة الجنس لكنها ادعت أنها حائط، لكنه أصر على ممارسة الجنس معها بأي طريقة وأخذ رأسها بين يديه ودفعها نحو قضيبه، و أرغمها على المص حتى القذف، وهو ما تسبب لها في انهيار نفسي وعصبي.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*