هل قتلت السلطات الجزائرية صحفيا تونسيا؟

أعلنت وزارة الشؤون الخارجية التونسية، مساء اليوم السبت، أن مدونا تونسيا عثر عليه ميتا “في ظروف غامضة” قبل 48 ساعة بالجزائر العاصمة.

وأكدت الوزارة في بيان لها وفاة حسام بن محمد سعيدى “في ظروف غامضة”. وأعلنت أنها بصدد متابعة الموضوع بالاتصال بالسلطات الجزائرية لفتح تحقيق في هذا الغرض قصد الكشف عن ملابسات الوفاة.

وفي الإطار ذاته، قال مختار الشواشي الناطق الرسمي باسم الوزارة، في تصريح صحفي، إن التقارير الأولية للشرطة الجزائرية ترجح فرضية “الانتحار” في انتظار التقرير النهائي للطبيب الشرعي، إلا أن هذه الفرضية استبعدتها أسرة وكذا أصدقاء هذا الناشط التونسي الذي كان يرأس قيد حياته جمعية دولية لطلبة العلوم الاقتصادية والتجارية.

وكان المدون سعيدي متواجدا في مهمة بالجزائر في إطار تحقيق صحفي، كما ذهبت إلى ذلك وسائل إعلام محلية جزائرية، حيث يحتمل أن يكون تعرض لاغتيال عبر الإلقاء به من على جسر بالجزائر العاصمة.

ومع


Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*