اختتام أشغال الاجتماع السنوي التاسع للجنة البرلمانية المشتركة المغرب-الاتحاد الأوروبي

اختتمت ببروكسيل،أشغال الاجتماع السنوي التاسع للجنة البرلمانية المشتركة المغرب-الاتحاد الأوروبي.

وخلال هذا الاجتماع السنوي التاسع المنعقد يوم 21 يونيو 2018 ببروكسيل، بالرئاسة المشتركة عبد الرحيم عثمون عن الجانب المغربي و إيناس أيالا ساندر عن الجانب الأوروبي، تمحورت المناقشات حول عمل اللجان الموضوعاتية والتي همت : سياسة الجوار الأوروبية، القضايا الأمنية، قضايا الهجرة، التنمية البشرية ومكافحة الإرهاب والتطرف وكذا التعاون الاقتصادي والتجاري، بالإضافة للتعاون الثلاثي بين الاتحاد الأوروبي والمغرب والاتحاد الأفريقي، حيث تم اعتماد 94 توصية في هذا الإطار.
وفي هذا الصدد، تقرر من خلال هذه التوصيات ابتكار حلول جديدة والبحث عن طرق للدفاع عن مصالح شعوبنا وتعزيز جميع المبادرات التي تضمن الاستقرار والسلام والأمن في المنطقة لتحسين اﻟﺘﻨﻤﻴﺔ الاقتصادية واﻟﺒﺸﺮﻳﺔ وفتح آفاق جديدة للتعاون في إطار الوضع المتقدم والشريك من أجل الديمقراطية الذي نتقاسمه مع أوروبا.

كما رحبن الوفد المغربي بجودة الحوار الذي هم عدد من القضايا الإقليمية والدولية، بما في ذلك الطيف الإرهابي المتنامي في العالم، ومحاربة التطرف.
في هذا الصدد، أعرب عثمون عن قلقه العميق إزاء تصاعد الإرهاب وإدانو لجميع الأعمال الإرهابية الجبانة، وكذا الجرائم والفظائع الأخرى التي ارتكبتها الجماعات الإرهابية.
كما اعتبر الوفد المغربي أن العلاقات التجارية تتصدر الأولويات ويجب أن تستمر وتتطور أكثر، كما قررنا تكثيف جهودنا لإحباط كل المحاولات التي من شأنها أن تسيء لهذه العلاقة المثالية بين المغرب وأوروبا في إطار شراكة شاملة.
و بحضور كامارا أميناتا إبسي تونغارا ، نائبة رئيس برلمان CEDEAO، أشاد الأعضاء الأوروبيون بالدور الذي يلعبه المغرب داخل عائلته الأفريقية، ولهذا الغرض أكدوا أنه في سياق الوضع المتقدم الذي يجمعه بالاتحاد الأوروبي، فإنه مدعو للمساهمة من خلال إطلاق شراكة ثلاثية ذات بعد استراتيجي متميز بين المغرب وأفريقيا وأوروبا، على أساس المصالح المتبادلة والقيم المشتركة والمستقبل المشترك الذي تم بناؤه.
وهكذا، تم التوافق على تنظيم منتدى بأبيدجان بخصوص الأمن ومحاربة التطرف برعاية اللجنة الموضوعاتية التي تضم السيد عبد الرحيم عثمون عن الجانب المغربي و السيد بييرإنتونيو بانزيري، والسيد فرانسيس غامبوس والسيد إنريكي كالفيت شامبون عن الجانب الأوروبي، وتمت المصادقة عليه بالإجماع من قبل جميع الأعضاء المغاربة والأوروبيين أعضاء اللجنة البرلمانية المشتركة بمناسبة هذا الاجتماع السنوي التاسع.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*