استنفار أمني للتصدي للحراكة الأفارقة بالشمال

تقوم السلطات الامنية والمحلية في مدن الشمال، بحملة شاملة قرب السياج الحدودي مع مدينتي سبتة ومليلية المحتلتين، للتصدي لمحاولات عشرات الأفارقة لتسلق السياج الأمني والعبور للجهة الأخرى من الأراضي المحتلة.
وقد استنفرت السلطات فرق أمنية لمراقبة السواحل الشاطئية خلال أيام العيد، بهدف التصدي لظاهرة الهجرة غير الشرعية للافارقة بواسطة زوارق مطاطية ومراكب خشبية، حيث قامت بتشديد المراقبة في مختلف مناطق الشمال القريبة من السواحل الجنوبية الإسبانية، والتي عرفت خلال الأشهر الماضية إرتفاع في عدد المهاجرين السريين.
ويحاول المهاجرين الافارقة استغلال أيام العيد، لانشعال المواطنين والمسؤولين بهذه المناسبة الدينية “للحريك” الى الجنوب الاسباني.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*