“الأسد الإفريقي 2019”: وفد عسكري مغربي أمريكي هام يزور المستشفى الطبي الجراحي الميداني باقليم طاطا

(من المبعوث الخاص كريم عويفية)

بلدة أديس (اقليم طاطا)
ومع
– زار وفد هام من قيادة المنطقة الجنوبية والقوات الأمريكية، اليوم الثلاثاء، المستشفى الطبي الجراحي الميداني الرابع الذي أقيم في بلدة أديس (إقليم طاطا)، في إطار الأنشطة ذات الطابع الانساني المبرمجة ضمن التمرين المشترك المغربي الأمريكي “الأسد الإفريقي 2019”.

وعند وصولهم الى موقع المستشفى، تابع أعضاء الوفد شروحات حول أهداف هذه المبادرة الطبية، والموارد البشرية التي تمت تعبئتها من أجل إنجاح العملية، وطبيعة الخدمات المقدمة للساكنة المحلية، فضلا عن عدد المستفيدين.

ويتعلق الأمر بمستشفى ميداني متعدد الاختصاصات من الدرجة الثانية، بطاقة استشفائية تبلغ 30 سريرا ، يهدف الى تطوير قدرة المشاركين في العملية على نشر مستشفى عسكري وتقديم خدمات متخصصة للقرب، وتبادل التجارب ورفع قدرات الأداء الميداني.

ولتحقيق أهداف هذا المستشفى الرابع الذي يستهدف ساكنة من 120 ألف نسمة (20 جماعة)، تمت تعبئة 227 شخصا (من طاقم طبي، وطاقم شبه طبي، وإداريين وفريق دعم). وقد بلغ عدد المستفيدين منذ إقامة المستشفى في 25 مارس الماضي 6549 شخصا منهم أطفال (22 في المائة) و نساء (44 في المائة) بينما شكل الرجال 34 في المائة. وناهز عدد الخدمات المقدمة حتى اليوم 10 آلاف و 838 ، بمعدل 1354 خدمة في اليوم.

وطوال هذه الفترة، أنجزت الطواقم المشتركة المغربية الأمريكية 10 آلاف و 128 استشارة طبية متخصصة، تتنوع بين الطب الباطني وطب العيون وطب الأطفال وجراحة الأسنان، وطب النساء، والقلب، والجلد والجراحة العامة والإنعاش وجراحة العظام. وقد قامت هذه الطواقم ب 102 نشاط جراحي.

وقالت العميد كريستين باركل، قائد الحرس الجوي الوطني بولاية يوتاه في تصريح للصحافة إن الأمر يتعلق بمناسبة لتقديم مساعدة انسانية للساكنة المحلية، مقدمة شكرها للمغرب على فرصة المشاركة في التمرين المشترك “الأسد الإفريقي” (16 مارس-7 أبريل).

وأوضحت أن الحرس الجوي الوطني بيوتاه والمغرب يقيمان علاقة شراكة تفوق ستين عاما، مشيرة الى أن عناصر هذه القوات شاركت في مناسبات عدة في تمرين “الأسد الإفريقي”.

وفي تصريح مماثل، أبرز الدكتور إلياس القاسمي، أخصائي الطب الباطني، أن المستشفى الطبي الجراحي الرابع، المقام بشراكة بين القوات المسلحة الملكية والقوات المسلحة الأمريكية، قدم سلسلة من الخدمات لفائدة ساكنة إقليم طاطا، مضيفا أن الطواقم الطبية المغربية الأمريكية أبانت عن مستوى رفيع من الكفاءة والاحترافية.

وقال ان هذه المبادرة الطبية مكنت من تبادل التجارب بين الطرفين، موضحا أن المستفيدين أبدوا ارتياحهم للخدمات التي قدمت لهم.

ومن جانبه، سجل الدكتور محمد الملاوي، أخصائي طب العيون، أن الوفد العسكري المغربي الأمريكي بالمستشفى الطبي الجراحي الميداني اطلع على الخدمات التي تستفيد منها الساكنة المحلية، معتبرا أن هذه التجربة “النموذجية” التي تكتسي بعدا إنسانيا سمحت بتبادل معمق للخبرات بين مختلف الفرق.

يذكر أن الوفد الأمريكي الذي ضم السيدة ستيفاني ميلي، القائمة بالأعمال في السفارة الأمريكية بالرباط، كان تحت رئاسة الجنرال روجير كلوتيي، رئيس أركان القيادة الأمريكية لإفريقيا.

ويشارك في تمرين ” الأسد الإفريقي 2019″، الذي يجري بمنطقة أكادير وتيفنيت وطانطان وطاطا وبنجرير، الآلاف من العسكريين، مع تعبئة عدد هام جدا من المعدات.

ويشكل التمرين جزءا من التمارين الكبرى التي تنظمها قيادة الولايات المتحدة لإفريقيا (أفريكوم) والقوات المسلحة الملكية معا، والرامية لتقوية مستوى التعاون والتكوين وكذا تبادل التجارب والمعارف بين مختلف المكونات العسكرية كي تبلغ أعلى مستوى في قدراتها العملية.
ومع

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*