مركز إسلامي : “الكَارو ماحرامش و ماتايفسدش الصيام ” !

مركز إسلامي : "الكَارو ماحرامش و ماتايفسدش الصيام " !

الجدل في موضوع “هل التدخين يبطل الصيام أم لا” , سؤال طرح على مركز “أهل القرآن” السني , إلا أن الجواب كان بالنفي و أن السجارة لا تفسد الصيام .

وجاء في الجواب الذي نشر عبر موقعهم الرسمي :
ليس الدخان من الطعام والشراب ، فمجرى الطعام و الشراب هو الجهاز الهضمى ( الفم ـ البلعوم ـ المرىء ـ المعدة ـ الأمعاء الدقيقة ، فالغليظة ـ فالشرج ) أما التدخين فمجاله الجهاز التنفسى ، من القصبة الهوائية الى الرئتين شهيقا وزفيرا، وبالتالى فالتدخين لا يفطر الصوم فى رمضان أو غير رمضان .

وأيضا فليس التدخين محرما لأن التحريم لا يكون إلا بنصّ قرآنى صريح . ومثلا فإن المحرمات فى الطعام محصورة ومحددة و غيرها موصوف بالطيبات ، ويحرم تحريم شيء من تلك الطيبات ، نفهم هذا من قوله تعالى (فَكُلُواْ مِمَّا رَزَقَكُمُ اللَّهُ حَلالاً طَيِّبًا وَاشْكُرُواْ نِعْمَتَ اللَّهِ إِن كُنتُمْ إِيَّاهُ تَعْبُدُونَ إِنَّمَا حَرَّمَ عَلَيْكُمُ الْمَيْتَةَ وَالدَّمَ وَلَحْمَ الْخِنزِيرِ وَمَا أُهِلَّ لِغَيْرِ اللَّهِ بِهِ فَمَنِ اضْطُرَّ غَيْرَ بَاغٍ وَلاَ عَادٍ فَإِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ وَلاَ تَقُولُواْ لِمَا تَصِفُ أَلْسِنَتُكُمُ الْكَذِبَ هَذَا حَلالٌ وَهَذَا حَرَامٌ لِّتَفْتَرُواْ عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ إِنَّ الَّذِينَ يَفْتَرُونَ عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ لاَ يُفْلِحُونَ) (النحل 114 : 116 ) وتكرر هذا فى آيات قرآنية مثل ( البقرة 172 ـ ) ( المائدة: 1 ، 3 ـ 87 ـ ، 96 ) (الأنعام 145 ) ( يونس 59 ـ ) والمحرمات فى الشراب هى الخمر ( المائدة 90 ـ ). والتدخين ليس طعاما ولا شرابا .
وأضاف المركز : لم يعرف العصر العباسى التدخين والتبغ ، لأن التدخين عرفه الأوربيون من الهنود الحمر بعد الكشوفات الجغرافية ، ونقله الأوربيون ثم انتشر فى العالم ، وعرفه المسلمون فى نهاية العصر العثمانى .
وفى العصر المملوكى إكتشف المسلمون القهوة والحشيش ، واشتهر الصوفية بادمان الحشيش وسموه ( الحشيشة ) وأطلقوا عليها (لقيمة الفكر و الذكر ) .

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*