هولاند ينبه الى “المخاطر” التي تتهدد شينغن

حذر الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند الخميس من “المخاطر” التي تتهدد فضاء شينغن اذا لم يتم التوصل اتفاق في اوروبا بشان استقبال لاجئي الشرق الاوسط, وذلك في مقابلة مع وكالة فرانس برس.

وردا على سؤال بشان ما اذا كان مجال التنقل الحر بين دول اوروبا ال26 (شينغن) في خطر, قال هولاند “نعم اذا غابت Bلية مراكز التسجيل لتمييز اللاجئين عن المهاجرين الاقتصاديين وضمان توزيع المستفيدين من حق اللجوء”.

وشدد الرئيس الفرنسي على ان “شينغن سيكون في خطر اذا غابت المراقبة على الحدود الخارجية” للاتحاد الاوروبي. وفي هذه الفرضية “ستعود الدول بطريقة او اخرى الى (اعتماد) الحدود الوطنية”.

واضاف “سنكون عندها مجبرين على اعادة مراكز الجمارك والمراقبة, وايضا في وسائل النقل ستكون نهاية شنغن كفضاء مراقب يؤمن حرية التنقل” داخله. وقال انه “اذا لم ترغب بعض الدول في تطبيق (الية توزيع اللاجئين) سنكون امام صعوبة كيف يفرض عليهم الامر?”.

وراى ان “سحب تمويلات او مساعدات او فرض عقوبات على الدول التي لا تريد تطبيق الالية سيعني بالنسبة لهذه الدول دفع ثمن عدم استقبال لاجئين”.

وتابع “اذا مضينا في فرض الامر سيكمن الخطر في تقليص فضاء شينغن وهنا يمكن ان تكون اوروبا في خطر”.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*