وفد عن السلطة القضائية يحط الرحال بالصين للمشاركة في دورة تدريبية للبناء المعلوماتي للقضاء المغربي

يشارك وفد عن السلطة القضائية المغربية، ما بين 06 و 28 غشت الجاري بالصين، في دورة تدريبية للبناء المعلوماتي للقضاء المغربي. وذكر بلاغ للمجلس الأعلى للسلطة القضائية، اليوم الخميس، أن هذه الدورة التدريبية، التي تنظمها لجنة تعزيز التعاون الخارجي بمدينة شنشن في مقاطعة قوانغدونغ بجمهورية الصين الشعبية، تهدف إلى إبراز تجارب القضاء الصيني وإنجازاته في مجال البناء المعلوماتي للأجهزة القضائية مع التدريب على كيفية القيام بذلك اعتمادا على تكنولوجيا الاتصالات والشبكات.

وتتوخى هذه الدورة، التي تندرج في إطار مذكرة التفاهم، التي وقعها الرئيس الأول لمحكمة النقض الرئيس المنتدب للمجلس الأعلى للسلطة القضائية، مصطفى فارس، مع رئيس المحكمة الشعبية العليا بجمهورية الصين الشعبية، زهو كيانغ في 03 يوليوز 2018، أيضا الاطلاع على التجربة الصينية الخاصة بإنشاء منصة خدمات المعلومات، والتعرف على برمجيات بنائها للتواصل وتبادل المشاريع المعلوماتية الدولية.

وتأتي مشاركة الوفد القضائي المغربي، الذي يضم 17 من القضاة والمهندسين والأطر، في إطار تنزيل مذكرة التفاهم التي ترمي إلى التبادل والتعاون القضائي بين محكمة النقض بالمملكة المغربية والمحكمة العليا الشعبية بجمهورية الصين الشعبية، وتهدف مضامينها إلى تعزيز التعاون في كل من مجالات الإصلاح القضائي والشفافية القضائية ورقمنة الإدارة القضائية لمحاكم المملكة وتكوين القضاة والبحوث المتعلقة بالمساعدة القضائية الثنائية.

ويندرج هذا التعاون القضائي المغربي الصيني في إطار المخطط الاستراتيجي للمجلس الأعلى للسلطة القضائية، الرامي إلى توطيد العلاقات بين البلدين، وكذا انفتاحه على التجارب التشريعية والقضائية الدولية الرائدة عبر العالم، وتبادل التجارب والممارسات الفضلى في مجال العدالة، إضافة إلى تعزيز قدرات العنصر البشري، والبناء التكنولوجي لخدمة العدالة وتجويد الخدمات القضائية.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*