البابا فرنسيس يبدأ جولة إفريقية تستغرق أسبوعا

يزور البابا فرنسيس ، الأربعاء 04 شتنبر، الموزمبيق ، كمحطة أولى لجولة إفريقية تستمر إلى غاية 10 شتنبر و تشمل مدغشقر، و كذلك موريشيوس.

و ذكر موقع (الفاتيكان نيوز ) أنه عشية زيارته الرسولية إلى القارة الأفريقية اليوم وجه البابا رسالة فيديو إلى شعب الموزمبيق قال فيها إن “الزيارة ستقتصر على العاصمة فقط إلا أن قلبه يبلغ الجميع ويعانقهم، وخاصة من يعيشون أوضاعا صعبة”.

و دعا البابا إلى تعزيز “المصالحة في موزمبيق وإفريقيا، الأمل الوحيد لسلام متين ودائم”.

و قال أمين سر دولة حاضرة الفاتيكان الكاردينال بيترو بارولين، في معرض حديثه عن زيارة البابا إلى موزمبيق، مدغشقر وموريشيوس و التي تحمل شعار “السلام، حماية الخليقة وثقافة اللقاء”، إن أفريقيا هي قبل كل شيء ” أرض غنية بالإنسانية والقيم والإيمان، وهذا هو التوجه الذي يحرك البابا”.

و أبرز ان البابا فرنسيس سيسلط الضوء في خطاباته على ثلاثة مسائل أساسية وهي السلام، حماية الخليقة ، ثم ثقافة اللقاء، مضيفا أن البابا يعبر عن دعمه لكل الجهود الرامية إلى حل الصراعات المسلحة، و إلى تحقيق تنمية مستدامة في ” إطار احترام الخليقة و الاعتناء بها”.

و قال أمين سر دولة حاضرة الفاتيكان “إننا نأمل بأن تقد م زيارة البابا علامة رجاء لهذا البلد الذي فتح صفحة جديدة في تاريخه المعقد و الصعب”.

و عبر عن اعتقاده بأن البابا فرنسيس سيركز على “أهمية الحوار بشكل عام، مع التطرق بشكل خاص إلى الوضع الراهن في موزمبيق”. كما سيتحدث عن “أهمية الحوار، و التخلي نهائيا عن لغة السلاح والعنف كوسيلة لحل الصراعات والاختلافات بين هذا الطرف أو ذاك”.

و ستكون هذه الرحلة الحادية والثلاثين للبابا فرنسيس إلى الخارج.

سياسي – و م ع

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*