الفرنسيون يلقون آخر نظرة وداع على رئيسهم المتوفي جاك شيراك

ألقى الفرنسيون نظرة الوداع الأخيرة على الرئيس جاك شيراك ، الذي توفي الخميس الماضي عن عمر ناهز 86 عاما ، خلال مراسم أقيمت اليوم الأحد في ( الانفاليد ) بباريس.

وتم تنظيم حفل تكريم وطني بهذه المناسبة تكريما لذكرى السيد شيراك ، رجل الدولة الاستثنائي الذي ترك بصمته على التاريخ الحديث للجمهورية الفرنسية.

وتم وضع نعش الراحل عند مدخل كاتدرائية سان لويس دي إنفاليد حيث تم وضع سجلات التعازي تحت تصرف الجمهور.

وأقيمت بعد ذلك مراسم حفل ديني جمع ممثلين عن مختلف الديانات في كاتدرائية سان لويس دي إنفاليد.

وبالمناسبة ، تم بث مقاطع صوتية لخطب الرئيس شيراك الرئيسية خلال هذه المراسم ، في حين تم توزيع كتيب يتضمن أقوال اختارتها عائلته، على العديد من الأشخاص الذين قدموا لالقاء نظرة الوداع الأخيرة على الرئيس الراحل.

ولم يمنع سوء أحوال الطقس المئات من الاشخاص من القدوم من جميع أنحاء فرنسا لالقاء نظرة الوداع الأخيرة على نعش الرئيس الذي ترك بصمته في تاريخ الجمهورية الخامسة.

ومن جهة أخرى، ستقام، غدا الاثنين ،مراسم ستقتصر على عائلة الرئيس الراحل في كاتدرائية سان لويس دي إنفاليد ، وفقا للإليزيه.

وفي نهاية المراسم ، ستؤدى التحية العسكرية لرجل الدولة العظيم الذي طبع الحياة السياسية الفرنسية لمدة أربعة عقود ، في قاعة التشريفات بانفاليد بحضور الرئيس إيمانويل ماكرون ، وحوالي ثلاثين رئيس دولة وحكومة.

وسيغادر النعش ( الانفاليد ) ، في جنازة برفقة موكب كبير ،في اتجاه كنيسة سان سولبيس حيث سيكرم الفرنسيون رئيس الدولة الأسبق في طريقه من ( الانفاليد ) الى كنيسة سان سولبيس.

وسيترأس ماكرون مراسم رسمية في كنيسة سان سولبيس ، غدا الاثنين ، بحضور عائلة جاك شيراك ، حيث سيستقبل في ختامها في قصر الإليزيه رؤساء الدول الأجنبية لذين قدموا إلى فرنسا من أجل لتكريم الرئيس الراحل.

سياسي – وم ع

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*