خامنئي يطالب السعودية بجثث إيرانيين لاقوا حتفهم في حادث التدافع

اتهم الزعيم الأعلى الإيراني آية الله علي خامنئي السعودية اليوم الأربعاء بعرقلة نقل جثث الحجاج الإيرانيين الذين لاقوا حتفهم في حادثة التدافع أثناء الحج الأسبوع الماضي مما يؤجج تشاحنا بسبب الكارثة التي راح ضحيتها قرابة 800 شخص.

وإيران أبرز من انتقد السعودية بسبب الكارثة التي وقعت يوم الخميس الماضي ولاقى 239 إيرانيا على الأقل حتفهم فيها. وتقول طهران إن 200 حاج إيراني مازالوا مفقودين.

ويقول مسؤولون إيرانيون إن السعودية لم تبذل ما يكفي من الجهد لتحديد هوية جثث الضحايا ونقلهم إلى إيران. وقال حسين أمير عبد اللهيان نائب وزير الخارجية الإيراني اليوم الأربعاء إن إيران لن تسمح بدفن أي إيراني في السعودية.

وقال خامنئي في كلمة أمام خريجي الأكاديميات العسكرية التابعة للجيش الإيراني بمدينة نوشهر “لم تساعد السعودية الجرحى وهي تثير مشاكل في نقل الجثث إلى إيران… أي عدم احترام للإيرانيين سيقابل برد فعل قاس.

“مارسنا ضبط النفس حتى الآن لكن السعوديين يجب أن يعلموا أن إيران أقوى وقدراتها أكبر ولا يمكنها منافستنا على أي جبهة.”

وقال مسؤولون إيرانيون إن إجمالي عدد وفيات حادثة التدافع في منى يربو على ألف بينما تؤكد السعودية أن 769 شخصا لاقوا حتفهم.

وأدان مسؤولون كبار من بينهم الرئيس حسن روحاني ورئيس البرلمان علنا السلطات السعودية وطالبوا بإجراء تحقيق. وطالب الزعيم الأعلى المملكة بالاعتذار.

ونقلت وكالة فارس للأنباء عن خامنئي قوله “يجب أن يذهب ممثلون من إيران والعالم الإسلامي إلى السعودية ويحققوا في سبب حادثة الحج.”


 

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*