المرشح الرئاسي تبون: الجزائر لن تفتح الحدود مع المغرب إلا إذا تقدم هذا الأخير باعتذار للشعب الجزاري

قال المرشح الرئاسي الجزائري،عبد المجيد تبون، إن فتح الحدود مع المغرب أمر ممكن، لكنه مرتبط أولا، باعتذار المملكة للشعب الجزائري الذي “أهين” في سنة 1994.

وأضاف تبون خلال حلوله أمس الأحد ضيفا على منتدى جريدة الحوار، بأن المغرب اتهم جزائريين بتنفيذ هجمات إرهابية استهدفت فندقا في مراكش في إشارة منه إلى جريمة (أطلس آسني)، ما دفع إلى فرض الفيزا على مواطنيه، حوصر على إثرها 350 ألف جزائري داخل المملكة، إلى أن تم إجلاؤهم بواسطة بواخر وحافلات.

وأشار تبون، إلى أن الحدود بين البلدين لم تغلق بسبب قضية الصحراء بل بعد الهجوم الإرهابي 1994، موضحا أن مواطنين جزائريين تعرضوا للإعتداء من طرف السلطات المغربية، معتبرا أن المغرب والجزائر كانت لديهما دائما علاقات اقتصادية قوية، رغم أن بلاده لم تكن هي المستفيد من هذه العلاقات، حسب تعبيره.

سياسي – متابعة

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*