البلجيكي عبد الحميد أباعود لعب دورا حاسما في تنفيذ هجمات باريس

ال وزير الداخلية الفرنسي بيرنار كازنوف اليوم الخمس ، ان البلجيكي عبد الحميد أباعوض المشتبه في كونه مدبر هجمات باريس،والذي قتل في عملية نفذتها قوات نخبة الشرطة الاربعاء في ضاحية سان دوني شمال العاصمة الفرنسية ، لعب دورا حاسما في تنفيذ هذه الهجمات.

واضاف كازنوف في تصريح للصحافة ، ان التحقيق سيكشف بدقة تورط هذا الشخص، كما سيتيح معرفة مسار هذا الارهابي، الذي سافر الى سوريا سنة 2014 انطلاقا من بلجيكا، مشيرا الى انه سيتم تسليط الضوء على الاشخاص المتورطين في الاعتداءات التي استهدفت باريس الجمعة الماضي.

وقال كازنوف ان عبد الحميد اباعود ،كان ضالعا في اربعة من اصل ستة اعتداءات تم احباطها في فرنسا منذ الربيع، مشيرا خصوصا الى مخطط للاعتداء على كنيسة في منطقة فيلجويف بجنوب باريس في ابريل والهجوم الفاشل على قطار تاليس في غشت .

وقد تم التعرف على جثة عبد الحميد أباعود ضمن جثث الارهابيين الذي قتلوا في عملية المداهمة التي نفذتها الشرطة الفرنسية صباح امس باحدى الشقق بالضاحية الباريسية.


Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*