تفاصيل ما تدارسه اجتماع المكتب السياسي لحزب الأصالة والمعاصرة

عقد المكتب السياسي لحزب الأصالة والمعاصرة اجتماعا حضوريا برئاسة  الأمين العام الأستاذ عبد اللطيف وهبي، وذلك يومه الجمعة 28 ماي 2021، خصص للتداول في مستجدات الساحة السياسية الوطنية والدولية، وفي الاستعدادات المرتبطة بالاستحقاقات المقبلة، وكذا الوضع الداخلي للحزب.
تفاعلا مع العرض السياسي المفصل الذي قدمه الأمين العام حول التطورات السياسية الوطنية والدولية، توقف أعضاء المكتب السياسي كثيرا عند الأزمة الدبلوماسية التي تعيش على وقعها علاقات بلادنا مع الجارة الشمالية إسبانيا، جدد السيدات والسادة أعضاء المكتب السياسي استغرابهم وامتعاضهم من المآل الذي آل إليه هذا الخلاف، نتيجة بعض التصريحات ومواقف الدولة الجارة، التي ندعوها بهذه المناسبة إلى احترام حسن الجوار، وإعادة الثقة في علاقات التعاون البناء والجدي بين البلدين مستقبلا، هذا “التعاون” الذي ظل المغرب يصونه بمسؤولية والتزام أخلاقيين عاليين.
وفي موضوع مستجدات القضية الفلسطينية، فقد عبر أعضاء المكتب السياسي عن ارتياحهم لقرار وقف العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، وعن دعمهم ومساندتهم المطلقة للشعب الفلسطيني بقيادة سلطته الوطنية، داعين المنتظم الدولي إلى الإسهام وبقوة في إعمار غزة، وتقديم كل الدعم للشعب الفلسطيني الجريح، للتخفيف من أثار الجرائم البشعة التي نفذتها سلطات الاحتلال الإسرائيلي في حق الفلسطينيين.
وبهذه المناسبة، أشاد السيدات والسادة أعضاء المكتب السياسي كثيرا بالمبادرة الاستباقية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، وأمره السامي بإرسال المساعدات للشعب الفلسطيني، وبمختلف الأدوار التي ما فتئ يقوم بها نصرة للقضية الفلسطينية وللشعب الفلسطيني، خاصة في ظل هذه الأزمة الأخيرة؛ مما لم يترك معه مجالا للشك حول المكانة الكبيرة التي تحتلها القضية الفلسطينية، والدعم القوي الذي تحظى به في قلب المملكة، ملكا وشعبا.
وفي موضوع تطورات جائحة “كوفيد 19″ والتحديات المتنوعة التي لا تزال تطرحها، جدد السيدات والسادة أعضاء المكتب السياسي تثمينهم للجهود التي يقوم بها صاحب الجلالة الملك محمد السادس، ولاسيما تلك المتمثلة في الحصول على كميات كبيرة من جرعات اللقاح ضد فيروس كورونا، وكذلك قرار سلطات بلادنا بتقليص فترة الحظر الليلي، مما قد يسعف في الرفع من وتيرة الحركية الاقتصادية والتخفيف من الأزمة الاقتصادية وسط بعض الفئات الاجتماعية وأصحاب المحلات التجارية والمقاهي والمطاعم؛ فإنه من جهة أخرى، يلح السيدات والسادة أعضاء المكتب السياسي على ضرورة تدخل الحكومة بتصور مرحلي عاجل للخروج من الأزمة، وإنقاذ الكثير من القطاعات من الانهيار التام، كقطاع مموني الحفلات، وقطاع الثقافة من موسيقيين ومسارح وقاعات السينما، وقطاع السياحة بمختلف المهن المرتبطة به من صناعة تقليدية ونقل سياحي ومحطات الترفيه وغيرها من القطاعات المتضررة بصورة كبيرة.
وبخصوص موضوع تقرير لجنة النموذج التنموي المقدم إلى صاحب الجلالة الملك محمد السادس حفظه الله ونصره، فقد أعرب السيدات والسادة أعضاء المكتب السياسي عن تقديرهم الكبير لهذا العمل التشاركي الهام، وللجهد الوطني المقدم من مختلف مكونات هذه اللجنة، وكذلك باقي الأطراف والشركاء ومختلف المساهمين في إنجاز هذا العمل الوطني الاستراتيجي، مؤكدين أن مضامين هذا التقرير ستكون موضوع دراسة معمقة من طرف مؤسسات الحزب، كما ستكون موضوع تحليل وتمحيص عميقين من طرف لجنة موسعة من خبراء الحزب عينها الأمين العام لهذا الغرض.
وفيما يتعلق بالشأن السياسي والبرلماني، فقد توقف أعضاء المكتب السياسي كثيرا عند ما سموه” العبث الدستوري الذي عاشته مكونات الأغلبية الحكومية بمجلس النواب يوم الأربعاء الماضي (26 ماي 2021) بمناسبة التصويت على مشروع القانون رقم 13.21 المتعلق بالاستعمالات المشروعة للقنب الهندي، الأمر الذي كشف بالملموس واقع التشتت وعدم الانسجام اللذين تحيا على إيقاعهما مكونات الأغلبية الحكومية، داعين فرق المعارضة بالبرلمان إلى إعمال كل المقتضيات الدستورية لمواجهة هذه الإخلالات والانزلاقات الدستورية، وكذلك العمل على تقييم حصيلة الحكومة المرحلية اجتماعيا واقتصاديا وحقوقيا.
ختاما، وفيما يخص الشأن الحزبي الداخلي، والاستعدادات الجارية لمحطات الاستحقاقات المقبلة، وعقب التقارير السابقة التي قدمتها اللجنة الوطنية للانتخابات أمام أنظار المكتب السياسي؛ وبناء على موافقة اللجنة الموسعة للمكتب السياسي على هذه الاقتراحات؛ فقد قام المكتب السياسي بالمصادقة النهائية على جزء كبير من الترشيحات المتعلقة بانتخابات مجلس النواب، كما تقرر نشر اللائحة النهائية لمرشحي الحزب وطنيا بجميع الدوائر الانتخابية المحلية عند متم 15 يونيو الجاري.
وفي نفس السياق تداول  أعضاء المكتب السياسي في ملفات عدد من المنتخبين المنتمين لحزب الأصالة والمعاصرة، لاسيما حول قيامهم بأخطاء جسيمة، منها تنسيقهم واتفاقهم بخصوص الانتخابات المقبلة مع أحزاب أخرى خارج مؤسسات الحزب، بل منهم من انتمى عمليا لهذه الأحزاب، مما جعلهم خارج التنظيم الحزبي، وأصدر المكتب السياسي قرارا تنظيميا بهذا الخصوص سينشر في البوابة الرسمية للحزب.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*