الإرهاب: ماكي سال يدعو إلى حشد جماعي لموارد المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا من أجل مكافحة “شاملة وطويلة الأمد”

دعا الرئيس السنغالي، ماكي سال، اليوم السبت، الدول الأعضاء بالمجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا إلى مواجهة الإرهاب عبر حشد جماعي للموارد “في أفق مكافحة شامل وطويلة الأمد” لهذه الظاهرة.

وقال ماكي سال خلال افتتاح الدورة العادية ال49 للمجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا، إن الهجمات شمال مالي وفي باماكو ووغادوغو وغراند باسام تبرز بجلاء أن التهديد الإرهابي يظل مصدر قلق بالمنطقة، مؤكدا أنه لا علاقة للإسلام بالإرهاب وجنونه القاتل.

ونوه الرئيس السنغالي في هذا الصدد بالمنجزات الدالة المحرزة من قبل نيجيريا في مكافحة جماعة بوكو حرام، “بفضل العزم الراسخ” للرئيس محمد بخاري.

وتطرق ماكي سال في مداخلته للوضع في غينيا بيساو، داعيا الطبقة السياسية بهذا البلد الجار إلى “تقديم تحاوزات للحفاظ على المكتسبات الديمقراطية للبلد وتفادي مستقبل غامض”.

وعلى المستوى الاقتصادي، أكد ماكي سال على ضرورة حل إشكالية تعدد العملات عل مستوى المجموع ، الفضاء الذي تتمثل مهمته في أن يشكل سوقا مشتركة.

وحضر الدورة العادية ال49 للمجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا رؤساء الدول الأعضاء عدا غامبيا وغينيى بيساو ونيجيريا وطوغو.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*