منع وزير الاتصال الجزائري من الترحم على قبر الصحفي الطاهر جحوط المغتال 1993

أفادت وسائل الإعلام المحلية بأن سكان إحدى بلدات منطقة القبايل منعوا وزير الاتصال الجزائري حميد قرين منع، اليوم السبت في تيزي وزو، من الترحم على قبر الصحفي الطاهر جعوط المغتال في الجزائر العاصمة خلال شهر يونيو 1993.

وأوضحت أن مجموعة من سكان بلدة آيت الشفا بمنطقة القبايل، قطعت الطريق عن الموكب الرسمي للوزير، وأن المفاوضات من أجل مرور الموكب، لم تفض إلى نتيجة.

وحسب المصدر ذاته، فإن الوفد الرسمي عاد أدراجه بعد رفض الساكنة المحلية فتح الطريق أمامه.

وكان الصحفي والشاعر جعوط الذي كان يكتب باللغة الفرنسية، قد توفي في 2 يونيو 1993، متأثرا بجروح بليغة إثر تلقيه رصاصتين في 24 ماي من السنة ذاتها بقلب العاصمة، على أيدي مجرمين مازالوا مجهولين إلى اليوم.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*