ثلث الأطفال في الدول الفقيرة لا يستجيبون للحد الأدنى من معايير التطور العقلي

أفادت نتائج دراسة علمية، نشرت اليوم الأربعاء، بأن ثلث الأطفال الذين يعيشون في الدول النامية لا يستجيبون للحد الأدنى من معايير التطور العقلي، مما يهدد فرص نجاحهم في الحياة وفي التعليم .

وحسب تقرير أعده باحثون ونشرت خلاصاته “مؤسسة تومسون رويترز”، فإن نحو 81 مليون طفل تتراوح أعمارهم بين الثالثة والرابعة لا يستجيبون للحد الأدنى من معايير التطور العقلي. وتعيش النسبة الأكبر من هؤلاء في دول إفريقيا جنوب الصحراء (تشاد وسيراليون وجمهورية أفريقيا الوسطى بالخصوص).

ووفقا لدانا ماكوي، كبيرة الباحثين، الذين أنجزوا الدراسة استنادا إلى بيانات من منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) والوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، فإنه بالرغم من أن الفقر وسوء التغذية من العوامل المساهمة في هذه الوضعية فإنه يتعين إجراء المزيد من الأبحاث لفهم جذور المشكلة بالتحديد.

وقالت ماكوي، التي أجرت الدراسة مع كلية الصحة العامة بجامعة هارفارد وبتمويل من منظمة جراند تشالنيجز الكندية، “حقيقة أن هؤلاء الأطفال لا يلبون الحد الأدنى لا تعنى أنهم لا يستطيعون أن يعيشوا حياة وافرة بالصحة والسعادة والإنتاج”.

وأوضحت أن هناك عددا من البرامج والتدخلات التي يمكن أن تساعد هؤلاء الأطفال على التفوق في هذه الظروف ( عدم التطور العقلي ).

ويجري تقييم الأطفال على هذا الصعيد من خلال قياس قدرتهم على تتبع تعليمات بسيطة والعمل بشكل مستقل والحفاظ على التركيز والاندماج مع الآخرين وكبت السلوك العدواني، مثل الضرب والركل.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*