الشرطة تعلن ان مطلق النار في ميونيخ خطط لهجومه منذ سنة وتعتقل صديقا له

شهد التحقيق في اعتداء ميونيخ الدموي الذي أثار الذعر في هذه المدينة الألمانية تقدما الاحد، فقد أعلنت الشرطة ان المنفذ خطط للاعتداء منذ سنة، وأنها اعتقلت صديقا له هو فتى أفغاني.

وأوضحت الشرطة مساء الاحد في بيان ان لديها شكوكا بأن الفتى الذي اعتقلته والبالغ 16 عاما “قد يكون على علم” مسبق بالاعتداء الذي كان يتحضر.

وهذه اول عملية اعتقال يتم تنفيذها بعد الاعتداء مساء الجمعة داخل مركز تجاري حين أقدم ديفيد علي سونبولي وهو ألماني من اصل ايراني يبلغ 18 عاما على قتل تسعة اشخاص مثيرا الرعب في المدينة البافارية خلال ليلة بكاملها.

واوضحت الشرطة ان الفتى الذي اعتقلته قد حضر إليها “من تلقاء نفسه” بعد وقت قصير من الاعتداء، موضحة انها استجوبته بشأن “علاقاته مع منفذ” الاعتداء.

لكن عمليات التدقيق التي أجريت في هذا الوقت “كشفت تناقضات في أقواله” ما دفع الى سجنه بسبب “عدم قيامه بالإبلاغ عن الجريمة”.

واشارت شرطة ميونيخ الى ان الفتى الأفغاني قد يكون ايضا كتب على فيسبوك، بعد حصول الاعتداء، رسالة مشابهة لتلك التي نشرها سونبولي للايقاع بضحاياه.

ولفتت الى ان منفذ اطلاق النار في المركز التجاري في ميونيخ مساء الجمعة الذي اوقع تسعة قتلى و35 جريحا خطط لهجومه “منذ سنة”.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*