كيري كيندي تواصل تحاملها على المغرب وتدعو إلى توسيع مهام المينورسو لتشمل حقوق الانسان

جدد كل من كيري كيندي رئيسة مركز روبير .أف كينيدي لحقوق الإنسان و سانتياغو أ. كانتون المدير التنفيذي لشركاء مركز روبير.أف كينيدي لحقوق الإنسان يوم الأربعاء دعوتهما لمجلس الأمن الدولي من اجل توسيع مهام بعثة الأمم المتحدة لتنظيم استفتاء في الصحراء المغربية(مينورسو) لتشمل مراقبة حقوق الإنسان.
و من المرتقب أن يصوت مجلس الأمن الدولي في 30 ابريل المقبل على تمديد عهدة المينورسو.
وكان المغرب قد دافع عن الصحراء ودور حقوق الانسان لاتي تعتبر كل لا يتجزأ على اراضيه، من خلال عمل اللجنة الجهوية لحقوق الانسان التي توجد بالعيون وهي تابعة للمجلس الوطني لحقوق الانسان,

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*