طوق القضاء الأوربي يشتد تدريجيا حول رقبة زعيم الانفصاليين

براهيم غالي مطلوب في قضايا ضد الإنسانية والجزائر وفرت له حماية قضائية لأزيد من عقد.. حيث توقعت مصادر صحفية إسبانية أن يلغي زعيم جبهة الانفصاليين ابراهيم غالي زيارة مبرمجة لبرشلونة نهاية الأسبوع الجاري قصد المشاركة في تظاهرة مدعمة للطرح الانفصالي يحتضنها البرلمان المحلي لإقليم كاتالونيا.
قاضي التحقيق الإسباني بالمحكمة العليا لمدريد خوسي دي ماتا أصدر قبل أيام أمرا للشرطة الإسبانية لتحديد وأخذ البيانات الخاصة الخاصة بالمدعو ابراهيم غالي والتأكد إن كان الأمر يتعلق بهوية القيادي الانفصالي موضوع مساطر قضائية تم تحريكها قبل أربع سنوات في قضايا جرائم ضد الإنسانية من قبيل الاختطاف والاغتيال والتعذيب والاغتصاب بناء على شكايات مرفوعة من طرف عشرات ضحايا الجلاد ابراهيم غالي وما لا يقل عن عشرين قياديا بجبهة الرابوني.
صحف

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*