الاشتراكيون الديموقراطيون يعودون بقوة الى الحياة السياسية في رومانيا

سجل الحزب الاشتراكي الديموقراطي الاحد عودة قوية الى الساحة السياسية في رومانيا اثر فوز كبير في الانتخابات التشريعية، وذلك بعد عام من اضطراره الى مغادرة الحكم اثر حريق مأسوي داخل ملهى ليلي في بوخارست.
وحصل الاشتراكيون الديموقراطيون الذين سارت تظاهرات ضدهم في تشرين الثاني/نوفمبر 2015، على 45 في المئة من الاصوات متقدمين ب15 نقطة على يمين الوسط، وفق استطلاعات اجريت لدى الخروج من مراكز الاقتراع.
وقال رئيس الحزب الاشتراكي الديموقراطي ليفيو درانيا ان “التصويت اليوم يظهر خيارا واضحا للرومانيين”، مضيفا “لم يعد هناك اي شك في الجهة الفائزة”.
وافاد الحزب من حملة انتخابية كثف فيها وعوده بزيادة الرواتب وبدلات التقاعد في بلد يطاول الفقر ربع سكانه.
اف ب

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*