الجزائر: انفلات أمني بالمؤسسات التربوية والقنابل تدخل المدارس

حذر الاتحاد الوطني لعمال التربية والتكوين من الوضع الأمني بالمؤسسات التربوية الذي يزداد تأزما وخطورة يوما بعد يوم، وينذر بالأسوأ تجاه الجماعة التربوية ككل وهذا على خلفية وضع قنبلة يدوية بإحدى مدارس ولاية بشار.
وقال رئيس الاتحاد الصادق دزيري ”أن الظروف الصعبة للعمل إلى العنف المدرسي حول حياة التلاميذ إلى جحيم إلى الاختطافات التي طالت البراءة في أحسن صورها، إلى أن وصل الأمر بالمجرمين باستحداث مشاهد جديدة للترعيب والتهديد في أقصى درجات العنجهية بوضعهم قنبلة تقليدية الصنع استهدفوا من خلالها الأسرة التربوية بكل مكوناتها تلاميذ عمال أساتذة وإداريون بمتوسطة مالك بن نبي بولاية بشار”.
وعاد دزيري للقول إلى أن المكتب الولائي لبشار تابع عن كثب ومن داخلها ومع طاقمها كل مجريات هذا الفعل الإجرامي، وعليه فان الاتحاد الوطني لعمال التربية والتكوين على حد قوله يدين ويستنكر بشدة هذا العمل الشنيع الذي يهدف إلى ضرب استقرار الوطن عموما والمدرسة الجزائرية خصوصا في ظرف تعيش فيه الجماعة التربوية اختبارات الفترة الأولى من الموسم الدراسي.
عن الفجر

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*