المدير العام للشرطة الفرنسية: التهديد الإرهابي ما زال مرتفعا جدا

صرح المدير العام للشرطة الوطنية الفرنسية جان مارك فالكون في مقابلة تنشر السبت إن التهديد الإرهابي “ما زال مرتفعا جدا” في فرنسا، لكن ليست هناك عناصر تدل على وجود تهديد محدد في عيد الميلاد وان كان هناك “خطر محتمل”.
وقال فالكون في مقابلة مع صحيفة “جورنال دو ديمانش” الفرنسية أن “أجهزة استخباراتنا تحلل يوميا مستوى التهديد. منذ أشهر عدة لا يزال مرتفعا جدا في فرنسا والدول الأوروبية المشاركة في التحالف” ضد تنظيم الدولة الإسلامية.
وأضاف أنه “بعد تجربة اعتداء نيس (في 14 تموز/يوليو الماضي في جنوب فرنسا)، يؤكد لنا هجوم برلين ضرورة اتخاذ اجراءات امنية مكثفة، تشمل تحركات ومراقبة، خلال التجمعات الكبيرة”.
وأشار فالكون إلى أن “اعتداء برلين ذكر الجميع بضرورة القيام بعمليات إعادة تقييم جديدة، والتحقق من أن كل أسواق عيد الميلاد وجميع الأشخاص الذين سيتواجدون عند منتصف الليل محميون جيدا”.
واكد انه “بالنسبة لقداديس عيد الميلاد الاكثر اكتظاظا في بعض المدن الكبرى، لن نكتفي بنشر الشرطة بل سنؤمن قدرة على الرد شبه فورية”.
وردا على سؤال عن التعاون مع السلطات الألمانية بعد اعتداء برلين، قال فالكون إن المحققين الفرنسيين يعملون “يوميا مع الأجهزة الألمانية، وحاليا مع الأجهزة الإيطالية” بعد مقتل انيس العامري خلال عملية تفتيش روتينية للشرطة ليل الخميس الجمعة في ميلانو (شمال).
ويشتبه بان العامري هو منفذ اعتداء برلين بشاحنة دهست حشدا في سوق للميلاد،
وقال فالكون ان ادارة مكافحة الارهاب في الشرطة الفرنسية “ابلغت بالقضية وتقوم بعمليات تحقيق متقدمة”، موضحا ان “الامر يتعلق بتحديد ما اذا كان هذا الارهاب قد مر خلال رحلته عبر اراضينا”.
وذكرت وسائل اعلام المانية ان المحققين عثروا في حقيبته على بطاقة قطار تشير الى انه استقل القطار من شامبيري في شرق فرنسا ومر بتورينو قبل ان يصل ليلا الى ميلانو.
وذكرت وسائل اعلام المانية ان المحققين عثروا في حقيبته على بطاقة قطار تشير الى انه استقل القطار من شامبيري في شرق فرنسا ومر بتورينو قبل ان يصل ليلا الى ميلانو.

اف ب

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*