السيسي يقفز على إتفاق الصخيرات ويتدخل في الشأن الليبي ويلتقي بوتفليقة

في الوقت الذي كان على دول الجزائر ومصر احترام الاتفاق الاممي الذي وقع في الصخيرات المغربية بخصوص القضية اللليبية ودهمع سياسيا، الا ان اطراف تحاول السير في الطرق الاخر الماير والمعادي لروح الحوار…

ويعتزم الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي زيارة الجزائر  منتصف شهر فيفري المقبل لبحث مستجدات الأزمة الليبية، والتحضير لتنظيم مؤتمر الحوار الشامل والمصالحة الوطنية الذي يجمع مكونات المجتمع الليبي.
وحسبما كشف عنه موقع «إرم نيوز» الإخباري الإماراتي نقلا عن مصادر دبلوماسية ”  أن الرئيس بوتفليقة يحاول توحيد الفاعلين في الملف الليبي، لضمان حل سلمي للأزمة، تشارك فيه كل ألوان الطيف السياسي الليبي، بمن فيهم أنصار الرئيس الراحل معمر القذافي وعدد من رموز الإسلام السياسي الذين لا يحظون بدعم أطراف دولية وإقليمية….”

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*