النساء السلاليات يطالبن بقانون ينصفهن

سياسي ــ هشام الفرجي

 

خرجت عشرات النساء السلاليات، في وقفة احتجاجية أمام مقر البرلمان، يوم الخميس ثاني مارس، ليرددن شعاراتهن الغاضبة ويحتجن على حرمانهن من حق الانتفاع من أراضي الجموع المؤطرة بظهير15 أبريل 1919 على غرار الرجال.

 

ورفعت المحتجات، اللواتي تلقين دعم الجمعية الديمقراطية لنساء المغرب، شعارات قوية ضد إقصائهن من الانتفاع من أراضي الجموع، من قبيل “يامسؤول دير الحل ، مع المرا غتوحل”  و”الله الله على حكرة ، ما تعطى حق لمرا” و”حقوقنا مشات حيت حسبونا أميات”.. وغيرها

 

و في هذا السياق، طالبت رئيسة الجمعية من السلطات المغربية، سعيدة الإدريسي، باتخاذ جميع التدابير والإجراأت الفعالة من أجل تعزيز مشاركة النساء، في هيئات تسيير وتدبير الأراضي الجماعية على المستوى المحلي والمركزي، وتمتيع النساء على قدم المساواة مع الرجال، والاستفادة من جميع المبادرات المستقبلية التي ستشهدها الأراضي الجماعية.

 

وأضافت الإدريسي أن “الوقت قد حان من أجل تبني قانون يضمن و يحمي حقوق النساء السلاليات و يضع حدا للتجاوزات”، مطالبة الحكومة بالإسراع في إخراج و إصدار قانون جديد ينظم الأراضي السلالية كيفما كانت نوعية الأراضي، و يقر بالمساواة الفعلية بين النساء و الرجال في جميع الحقوق، ضمنها تمتيع المرأة السلالية من الحق في إعطاء صفتها لأبنائها من الإناث و الذكور

 

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*