كيف تكونين آما ناجحة؟

عندما تبدأ مرحلة الأمومة فى حياتك، يبدأ معها دائماً الشعور بالذنب تجاه طفلك، وتنمو لديك مشاعر سلبية تلقائياً وتبدأمعه الشعور بالذنب والتقصير تجاه الصغير، لأنك لم تصلى الى المثالية فى العناية به، وبأنك لست أمًا مثالية، ولكن على كل أم أن تعلم أن المثالية عندها تختلف عن أى أم أخرى

يقول د. أحمد يحيى عبد الحميد أستاذ علم الاجتماع شىء جميل أن تحاول كل أم أن تصل لأقصى استطاعتها مع أولادها فى كل مراحل حياتهم، دون الجرى وراء هوس المثالية حتى لا تخسر نفسها وتخسر جزءاً كبيراً من حياتها مع أولادها لأنها بشر قبل كونها أما. ومع ذلك نجد أن المثالية فى إتقان أى عمل ليست مستحيلة، فهناك قائمة بالواجبات يمكن ترتيبها وإعدادها بمجرد معرفتها إنها حامل حتى تستطيع أن تكون أماً مثالية.
أولًا جهزى نفسك للأمومة

إن كان هذا هو طفلك الأول، فستكون الأمومة عالمًا جديدًا بالنسبة لك، يمكنك معرفته عن طريق القراءة، فتكون هى الطريق لمعرفة كل ما يتعلق برعاية طفلك الجسدية والصحية والنفسية، إبحثى عن كتب أسلوبها بسيط تفيدك فى تربية الأطفال.
ثانيًا حددى واجباتك قبل كل مرحلة.
– واجباتك للطفل الرضيع
بعد معرفة كل المعلومات المهمة سواء كانت علمية أو تربوية أو نفسية أو صحية، عن طريق القراءة، ستأتى مرحلة التطبيق، فيمكنك وضع جدولً أسبوعى لطفلك فيه كل احتياجاته، مع وضع توقيتات ثابتة لكل نشاط ستقومين به مع طفلك، وفى نهاية الأسبوع قيمى أداءك، وإذا شعرت أنه مفيد اجعلى جدول ما يحتاجه طفلك عادة ترافقك.
الاهرام

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*