«ف بي آي» الامريكي يحقق مع مغربي معتقل بايطاليا بسبب الارهاب

سياسي ـ هشام الفرجي

دخل مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي (ف بي آي) على خط قضية المغربي منير العول، الذي اعتقلته السلطات الامنية الايطالية شهر ابريل المنصرم بتهمة بانتمائه لتنظيم الدولة الارهابي «داعش»، وذلك من أجل التحقيق معه في المنسوب اليه.

وبحسب مجلة «ليسبريسو» الإيطالية، فإن اثنين من المدعين العامين الفدراليين التحقا، أخيرا، بمحكمة تورينو المكلفة بملف المغربي (28 سنة) الذي كان يعيش مع اسرة ايطالية منذ حولي عشر سنوات، وذلك لتعميق البحث معه حول شبة تجنيده مقاتلين اجانب للانضمام إلى «داعش» من خلال استغلال الشبكة العنكبوتية.

وكانت مصالح «الكرابينييري» (الدرك) قد اعتقلت العول بعد أن تلقت تحذيرا من مكتب التحقيقات الفيدرالي الأميركي. وكان المشتبه به ناشطا جدا على شبكة “زيلو” المشفرة للتواصل الاجتماعي حيث كان يعرف عن نفسه باسم “نجل تنظيم داعش” ويدير حديثا حول “الخلافة” بحسب وصفه.

وأكد الشاب أكثر من مرة مبايعته لزعيم تنظيم داعش أبو بكر البغدادي، بحسب التحريات التي توصل اليها مكتب مكافحة الارهاب التابع للكرابينييري.

كما كان ينشر معلومات عن وكالة “أعماق” التابعة للتنظيم الإرهابي واصفا السلوك الواجب انتهاجه في الدول الغربية للتحول إلى مقاتل اجنبي “لا يلفت الانتباه” وتنفيذ اعتداء ات ضد ما وصفهم بـ”الكفار” بالسكاكين أو القنابل.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*