من قتل الراحل عماد العتابي؟ كشفت عورات ومخططات من يريد تخريب الحسيمة منارة المتوسط

سياسي: الرباط

مرة اخرى تفضح المؤامرات والمخططات الجهنمية في تقديم القراءات المتسرعة والردود المتشنجة والتي تريد تخريب الريف وأيقونته مدينة الحسيمة منارة المتوسط.

سقط الراحل محسن فكري في حادث مؤلم، لا يتمناه اي احد، وتم محاكمة المتهمين واعفاء بعض المسؤولين، لكن ان تقدم في كل لحظات ” ضحية” جديدة ويجعل منها البعض ” طعما” دسما لاصطياط في الماء العكر، في حراك الريف” الذي كشف عورات البعض ، و هذا حال الراحل عماد العتابي الذي توفي بعد ان اصيب في المسيرة الممنوعة ليوم 20يوليوز بالحسيمة، والتي اريد منها ان تتحول الى دموية من اجل الركوب على المطالب الاجتماعية.

الراحل عماد العتابي، كما هو معروف تعرض قيد حياته لاصابة على مستوى الرأي افقدته الوعي وادخلتع في غيبوبة و تم نقله الى مستشفى محمد الخامس بالحسيمة بواسطة اشخاص مجهولين وفي ظروف غامضة دون الاستعانة بسيارة الاسعاف حيث تم تركه امام المستشتفى حيث لم يعرف مكان وزمان تعرضه للضرب منق بل اشخاص خرجوا في مسيرة ممنوعة…

وزارة الداخلية المغربية اصدرت بيانا يوم 21 يوليوز تعلن فيه وجود عماد العثابي في غيبوبة بمستشفى محمد الخامس بالحسيمة موضحة انه تم اتخاد التدابير لازمة لنقل الضحية الى جانب عنصرين من القوات العمومية المصابين للمستشفى العسكري بالرباط على مثن طائرة طبية…وهذا كان واجب ان تقدمه السلطات المحلية من اجل تقديم الرهابة الصحية لشخص تعرض للخطر في مسيرة ممنوعة اصلا.

وقد حرصت السلطات بالحسيمة على توفير كل الوسائل والامكانيات الضرورية على تقديم الاسعافات الاولية، وتم نقل الضحية عبر طائرة طبية من اجل تقديم كل الدعم الطبي وانقاده.

في حين يظهر ان هناك بعض الجهات التي تريد اغراق الحسيمة في الفوضى والتي كانت تبحث عن سقوط ضحية من ساكنة الحسيمة لتجعلها ذريعة لمخططها التخريبي.

وقد سارعت لاطلاق اشاعة وفاة عماذ العتابي يوم 20 يوليوز لا ان اسرة الفقيذ كذبت الاشاعات..

في حين ان السلطات الأمنية قامت بواجبها ومنعت منعت مسيرة 21 منفذة خطة استباقية لمواجهة التصعيد الذي اتخدته بعض العناصر المخربة وتحمل اهذاف معلنة واخرى غير معلتة..

و يرى المراقبون ان خروج الراحل عماد العتابي في مسيرة ممنوع اصلا يعد خرقا للقانون ويتحمل المسؤولية في حالة تعرضه لاي خطر.

في حين كما تظهر الحقائق قامت الجهات المشبوهة، الدفع في اتجهاه الرشق بالحجارة كانت سببا في سقوط ضحايا من القوات لعمومية وهذا ما حذرت منه السلطات بمنع المسرة.

واعمالا للقانون قام الوكيل العام للملك اعلن وفاة العتابي ومواصلة البحث من طرف الفرقة الوطينة للشرطة القضائية من اجل كشف الحقيقة..التي يريدها الجميع.

و قال الوكيل العام للملك “تبعا للبلاغ الصادر عن النيابة العامة بمحكمة الاستئناف بالحسيمة عدد 1327-1-2017 بتاريخ 21 يوليوز 2017 بخصوص واقعة إصابة عماد العتابي بجروح بليغة على مستوى رأسه، والذي سبق نقله للمستشفى العسكري بالرباط للعلاج، فإن الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالحسيمة يعلن أن المعني بالأمر عماد العتابي قد وافته المنية بتاريخ يومه بالمستشفى المذكور”.

وورد في البلاغ ذاته “وقد سبق لوكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بالحسيمة أن كلف الفرقة الوطنية للشرطة القضائية الكائن مقرها بالدار البيضاء بإجراء بحث معمق حول الواقعة المذكورة من أجل الكشف عن حقيقة الحدث وأسبابه وتحديد المسؤوليات عنه لترتيب الآثار القانونية على ذلك”.
وورد في البلاغ ذاته “جدير بالذكر أن الأبحاث ما تزال متواصلة تحت إشراف النيابة العامة وأنها ستذهب إلى أبعد مدى، وفور انتهائها سيتم ترتيب الآثار القانونية عليها وإخبار الرأي العام بالنتائج التي تم التوصل إليها”.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*