ايطاليا.. اعتقال مغربي للاشتباه في انتمائه ل«داعش»

القت عناصر الشرطة الإيطالية، مساء يوم أمس السبت، القبض على شاب مغربي يبلغ من العمر 20 عاما، فور وصوله ميناء جنوة قادما من المغرب، وذلك للاشتباه في انتمائه لتنظيم الدولة الإرهابي «داعش».

وكان المغربي الذي يعمل تاجرا ويقيم بشكل قانوني بمدينة ميلانو، مدرجا على ما يسمى ب”القائمة السوداء” التي تضم المشتبه في تطرفهم او ارتباطهم بجماعات ارهابية، حيث سبق أن أمر المدعي العام بمحكمة جنوة باعتقاله والتحقيق معه لكشف علاقته المزعومة باعضاء «داعش»، بحسب الاتهام الموجه اليه.

ويسعى المحققون في وحدة مكافحة الارهاب تابعة للشرطة الإيطالية إلى التحقق من المواقع الالكترونية المشبوهة التي كان يتردد عليها الشاب المغربي وحسابات الأشخاص على مواقع التواصل الاجتماعي والصفحات كذلك التي كان يتواصل معها، إلى جانب فحص هاتفه وجهاز الكمبيوتر الذي تم حجزه معه.

ويأتي اعتقال الشاب المغربي قادما من المغرب، أيام بعد تصريحات لمدير المكتب المركزي للأبحاث القضائية، عمر الخيام، الذي انتقد السلطات الإيطالية بسبب طردها لمهاجرين مغاربة متهمين بالارهاب في غياب ادلة وقرائن تثبت تورطهم، بحسب قوله

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*