إيطاليا… مراسيم دفن “مسيحية” للأسرة المغربية المتوفاة في حادث انتحار

جرت زوال اليوم الخميس، مراسيم تشييع أفراد الأسرة المغربية التي ماتت في عملية انتحارية يوم الجمعة الماضي،  بأحد كنائس مدينة كومو، وذلك وفق طقوس الطائفة المسيحية اليسوعية التي كان ينتمي إليها المهاجر المغربي.

وكانت القنصلية المغربية قد أعلنت استعدادها التكفل بدفن أفراد الأسرة المغربية الخمسة من خلال نقل جثامينهم إلى المغرب، غير أن كنسية مدينة كومو اعتراضت هذا القرار باعتبار أن رب الأسرة المسمى فيصل هيطوط كان ينتمي إليها وسبق أن تم تعميده بداخل إحدى كنائسها بالمدينة، لتقرر في الأخير السلطات القضائية تكليف الطائفة المسيحية لتتولى دفنهم.

ويذكر أن مدينة كومو كانت قد استفاقت على حادث مصرع أسرة مغربية حرقا بعدما تعمد رب الأسرة الذي دخل في مشاكل اجتماعية نتيجة فقدانه لعمله، اشعال النيران في بيته احتجاجا على الوضع الذي كان يعيش فيه، لاسيما بعد دخول زوجته مستشفى الامراض العقلية، ليجد نفسه وحيدا أمام أربعة أطفال أكبرهم 11 سنة.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*