قالتها دراسة: تدخين الماريجوانا بزيادة مرات ممارسة الجنس

نيويورك (رويترز)

– حينما يكون هناك دخان لابد وأن تكون هناك نار.. هكذا خلص باحثون وجدوا أن مدخني الماريجوانا يمارسون الجنس أكثر 20 في المئة تقريبا ممن لا يقبلون على هذه المادة المخدرة.

وكشف الباحثون في كلية الطب في جامعة ستانفورد الأمريكية عن صلة بين الماريجوانا وتكرار مرات ممارسة الجنس في دراسة نشرت يوم الجمعة في دورية الطب الجنسي.

وتوصل الباحثون إلى النتائج بعد تحليل بيانات 50 ألف أمريكي تتراوح أعمارهم بين 25 و45 عاما تم جمعها في الفترة من 2012 إلى 2015 عن طريق المسح الوطني لنمو الأسرة الذي جرى برعاية المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها.

وقال الباحثون في إفادة صحفية إن المشاركين في المسح أجابوا على سؤال عن عدد مرات ممارسة الجنس خلال الأسابيع الأربعة الماضية وعدد مرات تدخينهم للماريجوانا خلال الاثني عشر شهرا السابقة.

ومارست النساء اللاتي يدخن الماريجوانا باستمرار الجنس 7.1 مرة خلال فترة الأسابيع الأربعة السابقة مقابل 6.0 مرات للنساء اللاتي لم يدخن المخدر خلال الاثني عشر شهرا السابقة. وبالنسبة للرجال أبلغ مدخنو الماريجوانا عن ممارسة الجنس 6.9 مرة مقابل 5.6 مرة لغير المتعاطين.

وقال الدكتور مايكل إيزنبيرج الذي قاد فريق الدراسة وهو أستاذ مساعد في طب المسالك البولية ”في عبارة أخرى.. مدخنو الماريجوانا يمارسون الجنس أكثر 20 في المئة تقريبا عن غيرهم“.

وتجيز 29 ولاية أمريكية والعاصمة واشنطن استخدام البالغين للماريجوانا لأسباب طبية.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*