رئيس الحكومة: الملك محمد السادس أرسل رسالة استباقية محذرا من تداعيات” القدس” على المنطقة

توقف رئيس الحكومة في كلمته، في المجلس الحكومي يوم الخميس” عند الحدث الصعب المتمثل في إعلان الإدارة الامريكية اعتبار القدس عاصمة لإسرائيل، مشيرا إلى الرسالة الاستباقية التي وجهها جلالة الملك محمد السادس حفظه الله إلى الرئيس الأمريكي، بمجرد ما لاحت أولى إرهاصات هذا القرار الأمريكي، إذ عبّر جلالته من خلالها عن قلق المملكة المغربية وقلق المجموعة الإسلامية التي يمثلها جلالة الملك بصفته رئيسا للجنة القدس الشريف، وعن الرفض لهذه الخطوة، وحذر من تأثيراتها الخطيرة على المنطقة.

كما شدد رئيس الحكومة على أن “الموقف المغربي واضح وصريح، وهو ما تم التعبير عنه في مضامين بلاغ وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي الذي استنكر الإجراء الأمريكي لأنه كما يخالف الواقع الطبيعي، يخالف الحقيقة التاريخية ويناقض الشرعية الدولية وعدد من القرارات الأممية الصريحة والواضحة”، مشيرا في الآن نفسه إلى ما قام به وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، بتعليمات من جلالة الملك، بدعوة سفراء الدول دائمة العضوية بمجلس الأمن المنتدبين في الرباط، وأبلغهم الموقف المغربي، بحضور السفير الفلسطيني، وفي هذا، يقول رئيس الحكومة، “دلالة كبيرة على التزام المغرب بدعم الشعب الفلسطيني حتى يسترجع حقوقه كاملة ويؤسس دولته المستقلة، عاصمتها القدس الشريف”. مؤكدا أن “هذا خط أحمر لا يمكن التساهل فيه ولا التراجع عنه” مبرزا أن الموقف المغربي يقوم على مرتكزات من بينها ضرورة الحفاظ على الوضع التاريخي والاجتماعي والقانوني للقدس وعدم المساس به بأي وجه كان.”

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*