ايطاليا تواصل سياستها المتشددة وتطرد مغربي أشاد بالارهاب

سياسي ــ هشام الفرجي

واصلت السلطات الإيطالية سياستها المتشددة تجاه المشتبه في حملهم لأفكار متطرفة، حيث أقدمت على طرد مهاجر مغربي آخر من البلاد بسبب إشادته بالحادث الإرهابي الذي هز العاصمة الألمانية برلين نهاية السنة الماضية.

وذكرن وكالة الانباء الإيطالية “أنسا” نقلا عن مصادر أمنية، أن المهاجر المغربي، البالغ من العمر 26 سنة، تم اعتقاله في دجنبر 2016 بعد اعتدائه على مواطن إيطالي ببلدة “فيلتري” وخرب سيارته، وبعد الحكم عليه ووضعه في السجن، عبر المهاجر المطرود عن تأييده للعملية الإرهابية التي هزت أحد أسواق برلين العام الماضي، والتي أسفرت عن مقتل 12 شخصا من بينهم إيطالية.

ومنذ الحادث الارهابي الذي هز صحيفة «شارلي ايبدو» الفرنسية في قلب العاصمة باريس، نهجت إيطاليا سياسة متشددة تجاه الموضوعين تحت مراقبة أعين مصالح الأمن المتخصصة في مكافحة الارهاب. كما قامت بطرد العشرات من المشتبه في صلتهم بأعضاء تنظيم الدولة داعش أو حملهم لأفكار متطرفة أو إشادتهم بالأعمال الارهابية.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*