محكمة إيطالية تدين مغربي ب6 سنوات بسبب انضمامه ل«داعش»

سياسي ــ هشام الفرجي

بعد يوم واحد على إدانة «الداعشية» المغربية مريم الرحيلي بأربع سنوات سجنا نافذا، قضت غرفة الجنايات التابعة لمحكمة مدينة تورينو، مساء يوم أمس الأربعاء، بسجن «داعشي» مغربي آخر يدعى منير العوال ست سنوات نافذ بعد إدانته بتهمتي تشكيل تنظيم إجرامي لأغراض الإرهاب والتحريض على القتل.

وكان العوال (29 عاما) والملقب ب «ميدو» قد ألقي القبض عليه في تورينو، بعدما تبين للمحققين الإيطاليين أنه كان يدعو للانضمام لتنظيم داعش الإرهابي على شبكة الإنترنت، كما ظهر عبر تطبيق “زيلو” للإتصالات تحت إسم “إبن الدولة” (داعش).

وبحسب التحريات التي أجرتها فرقة مكافحة الارهاب التابعة للشرطة، فقد سبق وأن تم طرد العوال من الأراضي الإيطالية في الثالث عشر من نونبر من عام 2012، نظرا لكونه قد أقام في البلاد منذ عام 2008 بصورة غير شرعية”.

وجرى توقيف العوال، في شهر أبريل الماضي، في الشقة التي كان يعيش فيها بتورينو لدى عائلة إيطالية تستضيفه، منذ سنوات، مكونة من أم (66 عاما) وابنها (25 عاما)، الأمر الذي شكل صدمة لهما.

هذا وكانت محكمة مدينة البندقية، شمال إيطاليا، قد أدانت، يوم الثلاثاء الماضي، الشابة المغربية مريم الرحيلي (22 سنة) بالسجن أربع سنوات نافذة، بعد اعلانها الانضمام إلى صفوف التنظيم الإرهابي داعش بالأراضي السورية.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*