السلطات تدفن الارهابيين منفذي هجوم برشلونة بمدينة مريرت بشكل سري

سياسي ــ هشام الفرجي

كشف جريدة «الكوفندينثيال» الاسبانية، أن السلطات المغربية قامت بدفن الأخوين يونس (22 عاما) وحسين (19) أبويعقوب، مرتكبي هجمات برشلونة وكامبريلس، بشكل سري في مقابر مجهولة الهوية في بلدتهم بمدينة مريرت بناء على طلب أسرهم.

وأضافت أن السلطات المغربية وافقت على طلب أسر الإرهابيين، لكنها أصرت على أن تجري عملية الدفن دون جنازة وبشكل سري، وأن تودع جثثهم في قبور لا تحمل علامات. وقد جرت عملية الدفن ليلة 12 و 13 نونبر دون حضور أقاربهم.

وذكرت الصحيفة نفسها أنه سيتم ترحيل جثماني ارهابيين اخرين للدفن، وهما عمر ومحمد هشامي اللذين ينتميان إلى مدينة مريرت في نفس الظروف خلال الأيام القليلة القادمة.

يذكر أن الهجمات الارهابية لبرشلونة وكامبريلس التي وقعت شهر غشت الماضي وتورط فيها شباب مغاربة من الجالية المقيمة باسبانيا، أوقعت 16 قتيلا وأزيد من 120 جريحا.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*