تقرير المجلس الأعلى للحسابات… هذا ما قامت ب”أونسا” في حدود إختصاصاتها وتدخلاتها

مما لا شك فيه أن التقرير الأخير لمجلس جطو أسال الكثير من مداد الصحافة الوطنية، التي تطرقت بالتدقيق لما جاء في هذا التقرير الذي شمل عددا من القطاعات المهمة و الحيوية، إلا أن رد المدير العام الجديد للمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية، و المعروف اختصارا بـ”ONSSA”، كان قويا خاصة بعد أن حمل المكتب بعض الملاحضات الواردة في تقرير المجلس إلى السياسة العمومية للبلاد في مجال السلامة الصحية، و التي تشمل متدخلين آخرين في عملية المراقبة غير المكتب، أو بمعنى آخر أن هناك متدخلين آخرين غير وزارة المكتب ووزارة الفلاحة.

المكتب في معرض رده أشار إلى أنه راكم العديد من التجارب المنجزات منذ تأسيسه إلى يومنا هذا، وعلى أن مسؤولياته في مراقبة المجازر البلدبة بعيدة كل البعد عن اختصاصاته، متهما في ذات الآن الجماعات المحلية التي تواصل منح التراخيص خارج نطاق المعايير القانونية الجاري بها العمل..
ومعلوم ان المكتب قام بإصلاحات مهمة همت،مراقبة جودة وأسعار عيد الاضحى الذي مر لسنتين بشكل جيد، بالإضافة إلى الحملة التي قام بها المكتب في مراقبة النعناع، والتي لقيت استحسانا وتتبعا من قبل الرأي العام الوطني.
ورغم حداثة المدير العام ل”اونسا” فان المكتب عرف اصلاحات مهمة واشادة من قبل الحكومة ووزير الفلاحة في اجتماع مجلسه الاداري مؤخراً…
كما تأتي تدخلات مكتب”اونسا” في حدود إختصاصاته التي يمنحه له القانون تدخلات ساهمت في اثلاف الأطنان من المواد الغذائية الفائدة وكانت محطة دائمة لعشرات البلاغات الصادرة عن اونسا…

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*