رئيس الحكومة المغربية يجري مباحثات مع رئيس الحكومة المحلية لجهة فالنسيا

 

أجرى رئيس الحكومة الدكتور سعد الدين العثماني بعد عصر يوم الإثنين 17 فبراير 2020 مباحثات مع رئيس الحكومة المحلية لجهة فالنسيا الإسبانية تشيمو بويغ، والوفد المرافق له.

وأكد رئيس الحكومة أن العلاقات المغربية الإسبانية جيدة، مشيرا للعلاقات التاريخية بين البلدين، والقرب الجغرافي، وأوضح بالمناسبة التطور الذي عرفه المغرب على مستوى ورش الجهوية المتقدمة، والمكانة الكبيرة التي أصبحت لدى الجهات قانونيا وإداريا وماليا، والإمكانيات التي تتوفر عليها وتؤهلها لاستقطاب الاستثمارات.

وشدد رئيس الحكومة على اهتمام المغرب بالمجال الصناعي، وخاصة في مجال صناعة السيارات، مركزا على أهمية التكامل لتحقيق النجاعة مع تحقيق التكافئ في العلاقات الاقتصادية والتجارية. كما عبر السيد رئيس الحكومة عن استعداده لإعطاء الدعم لكل مبادرات تقوية العلاقات الاقتصادية، والاستثمارات سواء وطنيا أو جهويا.

من جهته، عبر رئيس الحكومة المحلية لجهة فالنسيا الإسبانية،  تشيمو بويغ، عن حرصه على تقوية العلاقات الاقتصادية مع المغرب وجهاته، خاصة باعتباره بوابة إفريقيا.

وبعدما بسط الإمكانيات الاقتصادية والاستثمارية لجهة فالنسيا، أكد المسؤول الإسباني أن المغرب شريك استراتيجي، ومن أوائل الزبناء خارج الاتحاد الأوروبي، وأن جهته حريصة على توسيع التعاون مع المغرب، وخاصة في مجال صناعة السيارات والموانئ، والتكامل بين اقتصادي البلدين للتصدي أفضل للمنافسة.
كما عبر المسؤول الإسباني عن الرغبة في تطوير العلاقات الثقافية أيضا، بين المغرب وجهة فالنسيا، مشيرا إلى أن زيارته للمغرب على رأس وفد يضم ممثلي 25 مقاولة، ولقائه مع وزراء وفاعلين اقتصاديين ومستثمرين ورجال أعمال مغاربة، يندرج في سياق استكشاف فرص استثمار إضافية، ودعم العلاقات التجارية والاقتصادية بين جهة فالنسيا والمغرب.
وقد حضر هذا اللقاء، على الخصوص، سفير إسبانيا بالمغرب،  ريكاردو دييز هوشلايتنر رودريغيز.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*