كبار مسؤولي القرض الفلاحي في جولات جهوية ومحلية لتنزيل مشاريع دعم المقاولات في العالم القروي

انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي صورة للرئيس المدير العام لمجموعة القرض الفلاحي، طارق السجلماسي، وعدد من المسؤولين الكبار، في المجموعة، حيث ظهر إلى جانبه عبدالرحمان الصنايجي، يمتطون قطار “البراق”، متجهين إلى طنجة، في إطار جولات جهوية تقوم بها المجموعة لضمان تنزيل برنامج المستثمر القروي.

وحسب مصادر عليمة “كفى بريس” أن الوفد الذي استقل القطار، صباح الثلاثاء، يتكون من 16 مسؤولا من المقرر أن يعقدوا عدة لقاءات في إطار التعبئة التي يقوم بها القرض الفلاحي للمغرب، الفاعل التاريخي في مجال مواكبة وتمويل العالم القروي، لجميع طاقاته من أجل ضمان تنزيل برنامج المستثمر القروي، الذي يروم الإدماج المالي للساكنة القروية في سياق “البرنامج المندمج لدعم وتمويل المقاولات” الذي ترأس الملك محمد السادس حفل توقيعه.

ويروم الاتفاق الذي تم توقيع بين القرض الفلاحي وبريد البنك:

أولا: التغطية الترابية، أي قدرة القرض الفلاحي للمغرب والبريد بنك على بلورة استجابة مالية للإشكاليات التي تواجهها الساكنة في المناطق النائية، غير القادرة على الولوج إلى التمويل البنكي من خلال النظام المالي.

ثانيا: دعم الاندماج المالي بكافة الوسائل ولا سيما الوسائل الرقمية وغير الرقمية، لافتا إلى أن الطرفين يلتزمان بتطوير التعاون المشترك لتعزيز الحضور الترابي، سواء من خلال شبكة وكالاتهما أو عبر قوافل ستجوب ربوع المملكة للقاء رواد الأعمال.

وثالثا: التمويل الخاص للمقاولة الصغيرة جدا والمتوسطة، التي “يتعين بلورة فلسفة جديدة حيالها تمكن من الأخد بعين الاعتبار، من جهة، إرادة الشباب في خلق فرص الشغل، والتطوير الذاتي، والاستفادة من الترقي الاجتماعي”، مذكرا بأنه تم في هذا الإطار إطلاق برنامج يحمل اسم “المستثمر القروي: 5 سنوات، 5 فرص شغل”.

وصرح طارق السجلماسي للصحافة أن تصور هذا البرنامج يكمن في كون البنك، الذي سيواكب رواد الأعمال الشباب على الأقل لمدة خمس سنوات، سيجعل من قدرة رواد الأعمال على خلق خمس فرص للشغل معيارا أساسيا للنجاح.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*