“فولكسفاغن” الألمانية تجبر على دفع 830 مليون أورو كتعويضات لأصحاب السيارات المتضررين من انبعاثات الديزل

توصلت مجموعة “فولكسفاغن” الألمانية لصناعة السيارات ومجموعات حماية المستهلك إلى تسوية تقضي بدفع 830 مليون أورو كتعويضات لأصحاب السيارات الألمان الذين تضرروا من فضيحة انبعاثات الديزل.

وأعلنت المحكمة الإقليمية في مدينة براونشفايغ الألمانية اليوم الجمعة أن الجانبين توصلا إلى “اتفاق شامل” ، قد ينهي أكبر دعوى جماعية أمام المحكمة في البلاد.

وأعلنت مجموعات حماية المستهلك اليوم أن كل زبون من حوالي 260 ألف زبون ديزل لفولكسفاغن انضموا للدعوى سيحصل على تعويضات تتراوح بين 1350 يورو و6257 يورو، حسب نوع سيارته وعمرها.

واتفقت فولكسفاغن واتحاد مراكز حماية المستهلك في ألمانيا على تسديد نحو 15 في المائة في المتوسط من سعر الشراء الأصلي للزبناء.

ويتعين على أصحاب السيارات المتضررين الآن أن يقرروا بحلول 20 أبريل المقبل ما إذا كانوا سيقبلوا هذه التعويضات، أم سيتقدموا بدعاوي قضائية على نحو منفرد للحصول على تعويضات أكبر.

وكان قد اجتمع ممثلون عن “فولكسفاغن” والاتحاد الألماني لمراكز حماية المستهلكين على مدار الأيام الماضية في ظل وساطة رئيس المحكمة فولفغانغ شايبل للتوصل إلى تسوية.

يذكر أن فولكسفاغن اعترفت في سبتمبر عام 2015بالتلاعب في اختبارات انبعاثات عوادم سيارات الديزل، وذلك عقب عمليات التفتيش التي قامت بها السلطات وجهات البحث العلمي في الولايات المتحدة.

ونتج عن هذه الفضيحة دعاوى قضائية ضد الشركة في دول بكافة أنحاء العالم، والمطالبة بتعويضات عن الخسائر تقدر بالمليارات، بالإضافة إلى تهم موجهة ضد قيادات سابقة في المجموعة.

وكالات

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*