صندوق النقد يدرب موظفيه على العمل من المنزل تفاديا لتفشي فيروس كورونا

أعلن صندوق النقد الدولي، الإثنين، أن جميع موظفيه سيعملون، الجمعة المقبل، من منازلهم لاختبار هذا الإجراء في حال اقتضى تفشي فيروس كورونا المستجد ضرورة اشتغالهم عن بعد.

وكان الصندوق والبنك الدوليان رجحا قبل أسبوع تحول اجتماعاتهما المقررة في الربيع المقبل إلى مناسبة افتراضية وسط انتشار فيروس “كوفيد 19” الذي أصاب 110.564 شخصا في 100 بلد وأودى بحياة 3.862.

وفي الوقت الذي تشجع فيه المزيد من الحكومات والشركات على العمل من المنزل لاحتواء انتشار الفيروس، قال صندوق النقد، في بيان، إنه سيجري للمرة الأولى “تدريبا على العمل عن بعد في جميع مراكزه في العالم” في إطار “جهود التأهب لمواجهة الأزمة واستعدادا للقاءات الربيع الافتراضية في أبريل المقبل”.

وأشار متحدث باسم الصندوق الى أن “هذا التدريب سيسمح لنا بتعزيز جاهزية صندوق النقد الدولي أكثر للاستمرار بعملياته وخدمة أعضائه خلال هذه الايام العصيبة”.

أما البنك الدولي فصر ح المتحدث باسمه، من منزله، أن البنك يختبر في هذه الأثناء العمل عن بعد بشكل متدرج من قسم الى آخر وبات لديه “عدد من الأنظمة” لضمان قدرة الموظفين على العمل عن بعد.

وتعقد المؤسستان الدوليتان مرتين في العام اجتماعات تجذب الآلاف من المسؤولين والصحافيين إضافة إلى مشاركين من القطاع الخاص من 180 دولة، وهي تجمعات تنصح السلطات بضرورة تجنبها في ظل استمرار تفشي فيروس كورونا.

سياسي – و م ع

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*