في زمن الكورونا: توقف عمل مستخدمي الجمارك في الموانئ وتضرر أصحاب الشركات تصل للبرمان

وجه الفريق الاشتراكي بمجلس النواب سؤال شفوي أني إلى الاقتصاد والمالية والوظيفة العمومية حول توقف عمل مستخدموا الجمارك في الموانى وتضرر أصحاب الشركات..
ومما جاء في السؤال الذي توصلت به” سياسي”…
بلغنا في الفريق الاشتراكي تضرر العديد من الشركات المستوردة لسلع وآليات ومعدات ،لم تتمكن من إخراجها بسبب توقف عمل مستخدموا الجمارك وعدم توقيف عداد الأداء عن المخازن والحاويات المتوقفة بالموانئ رغم أن هذه الشركات لايد لها في ذلك،وهي تتفهم الظروف الاستثنائية المفروظة بسبب وباء كورونا لكنها في نفس الوقت تريد من وزارتكم ان تتفهموا ظروفهم والمشاكل التي تعانيها هذه الشركات في ظل هذه الظروف الصعبة وأن كل محاولاتهم للاتصال بالإدارة المركزية باءت بالفشل، في الوقت الذي لازال عداد الرسوم الجمركية وغرامات التأخير يشتغل دون توقف.
عن ذلك نسائكم السيد الوزير، فما هي الإجراءات التي يمكنكم اتخاذها لرفع هذا الحيف عن الشركات وتسريع إجراءات إخراج سلعهم من الموانى ؟
وهل في هذه الظروف تفرض عليهم غرامات التأخير رغم أن السبب يؤول للجمارك ؟

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*