وتستمر معاناة رجال الأعمال بتيفلت مع مصلحة الضرائب

السياسي: تيفلت

واقع مرير تعيشه مصلحة الضرائب بتيفلت بعدما احكم مسؤول قبضته على هذا المرفق العمومي و حوله إلى محمية خاصة به دون احترام للقوانين الجاري بها العمل ففي الوقت الذي انتهجت إدارة الضرائب على المستوى الوطني أساليب مرنة وتقدمت بالعديد من الحلول والبدائل لتشجيع الاستثمار ومعالجة القضايا العالقة، فان المسؤول يسبح ضد التيار ويتفنن في وضع العراقيل والمثبطات أمام المستثمرين والمواطنين من خلال النفخ المبالغ فيه في اثمنة عقود العقارات و ما شبه ذلك من اجل حمل المستثمرين وعموم المرتفقين إلى الرضوخ لرغباته و نزواته ، مما يتطلب فتح تحقيق فيما يتعرض له المستثمرين و عموم المواطنين من مدير الضرائب بتيفلت من ضغوطات و إثقال للكاهل و عليه وجوب إحداث تغييرات جذرية و ضخ دماء جديدة شابة بهذه المصلحة الحيوية بإمكانها مواكبة التوجيهات و الإستراتيجية الجديدة التي جاءت بها إدارة الضرائب و المتمثلة في تفعيل آليات الحوار و المواكبة والمصاحبة لاستخلاص واجبات و حقوق الدولة بالموازاة مع تشجيع الاستثمار و المستثمرين و عموم المواطنين و تحفيزهم على الاستقرار بمدينة تيفلت.

إن مثل هذه التصرفات والأساليب المتقادمة و التي عمرت طويلا بمصلحة الضرائب سواء بإقليم الخميسات او مدينة تيفلت و التي الفت مجموعة من السلوكيات البائدة ليس بمقدورها مواكبة الطفرة المكروقتصادية و التغيرات التي تشهدها كل الإدارات بعد دستور2011 و هذا ما يستدعي تدخلا عاجلا و فوريا لوقف النزيف التسيب الاداري بمدينة تيفلت
و كما حدث مؤخرا مع رجل أعمال الذي يتعرض للمضايقات و الابتزاز من قبل إدارة الضرائب وصلت حد إجباره على حضور جلسة لجنة الطعون الضريبية بالمحكمة الابتدائية بالخميسيات في وقت تتخذ فيه كل الإدارات الإجراءات الاحترازية خوفا من انتشار وباء كورونا و منها تأجيل كل جلسات المحاكم المغربية التي لا تكتسي طابع الاستعجال
و أشار مصدر مطلع أن إدارة الضرائب بتيفلت بالغت في تحديد قيمة العقار في ملك رجل أعمال تجاوزت الحد المسموح به في مثل هذه الحالات و أفادت المصادر نفسها أن إدارة الضرائب بتيفلت بالغت في مطالبها بطرق غير مشروعة و ممنوعة طبقا للمدونة العامة للضرائب تارة بمراسلات و تارة أخرى باتصالات هاتفية وصلت حد اقتراح تخفيض مبلغ الضريبة و هو ما جعل رجل أعمال يشك في نوايا جهاز ضريبي يواصل تقدير مبلغ الضريبة المبني على مزاجية القابض و إصراره على سلكه أسلوب التعسف
و إلى ذل عقدت محكمة الخميسات اليوم جلسة غير عادية في زمن الكرونا رغم أن القضية ليست استعجاليه و جمعت رجل الأعمال بقسم الضرائب في غياب تام لكل اشكال الاحتياط و الاحتراز التي تنادي بها السلطات بالمملكة للحد من انتشار الفيروس في غياب أدوات التعقيم و بسط أمام أعضاء اللجنة برأسة رئيس المحكمة الدلائل و الوثائق التي تتبث و تفيد بعدم شرعية مطالب إدارة الضرائب المبالغ فيها و يعول على نزاهة القضاء المستقل في وقف العبث بمصالح المواطنين.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*