الصندوق الوطني لمنظمات الاحتياط الاجتماعي يعتمد رقمنة طلبات تحمل حصص تصفية الكلي

في إطار مجهوداته المتواصلة لتحسين جودة الخدمات التي يقدمها لفائدة المرتفقين ولعصرنتها من أجل تيسير استفادة المؤمنين من الخدمات المضمونة في إطار نظام التأمين الإجباري عن المرض، قرر الصندوق الوطني لمنظمات الاحتياط الاجتماعي رقمنة طلبات تحمل حصص تصفية الكلي في إطار الثالث المؤدي الواردة عليه من مختلف مراكز تصفية الكلي المنتشرة عبر تراب المملكة.

هكذا، وضع الصندوق الوطني لمنظمات الاحتياط الاجتماعي منصته الإلكترونية المخصصة للمعالجة الرقمية للتحملات والموجودة بموقعه الإلكتروني www.cnops.org.maرهن إشارة مراكز تصفية الكلي من أجل تمكينهم، بطريقة آمنة ومنضبطة لقواعد حماية المعطيات الشخصية للمؤمنين، من الاطلاع على وضعية حقوق المستفيدين وتوجيه طلبات التحمل عن بعد مقابل وصل الكتروني، وأيضا من تتبع معالجة كل ملف وكذا التوصل عن بعد بقرار المراقبة الطبية للصندوق.

ولمواكبة مجهودات بلادنا للحد من تفشي جائحة فيروس كورونا ودعما للإجراءات الوقائية التي اتخذها خلال فترة الطوارئ الصحية، فقد قرر الصندوق استقبال استمارة طلب استفادة مراكز تصفية الكلي الخاصة من هذه الخدمة الإلكترونية على العنوان الإلكتروني[email protected] قصد تمكينهم، بعد دراسة ملفهم، من الاستفادة من خدمة طلب التحمل عن بعد.

وتجدر الإشارة أن الصندوق الوطني لمنظمات الاحتياط الاجتماعي قد أطلق منذ يناير 2018 خدمة التدبير الإلكتروني لطلبات التحمل ومكنت التجربة التي همت في مرحلة أولى المصحات الخاصة ومراكز علاج السرطان الخاصة من المعالجة عن بعد لأكثر من 180.000 طلب.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*