البرلمان الأوروبي يدعو إلى اتخاذ تدابير “مبتكرة” لمواجهة الأزمة الاقتصادية الناجمة عن أزمة وباء “كوفيد-19”

دعا نواب البرلمان الأوروبي عن لجنة الشؤون الاقتصادية والنقدية، اليوم الاثنين، إلى اتخاذ تدابير “مبتكرة” لمواجهة الأزمة الاقتصادية الناجمة عن أزمة وباء “كوفيد-19”.

وأكد النواب الأوروبيون خلال مناقشة مع المفوض الأوروبي للشؤون الاقتصادية والنقدية، باولو جنتيلوني، ونائب الرئيس التنفيذي للمفوضية الأوروبية من أجل اقتصاد في خدمة الأشخاص، فالديس دومبروفسكيس، أنه “على الرغم من الترحيب بالتدابير التي وافق عليها المجلس الأوروبي، إلا أنه كان ينبغي فعل المزيد، لاسيما بشأن الصناديق الجديدة”.

كما طلبوا توضيحات حول التفاعل المرتقب بين ميزانية الاتحاد الأوروبي طويلة المدى (2021-2027) وصندوق الانتعاش الاقتصادي المزمع إحداثه من طرف الاتحاد الأوروبي، حيث عبروا عن رغبتهم في معرفة المزيد حول كيفية اشتغال هذا الصندوق، خاصة فيما يتعلق بنسبة القروض. كما طرحت أسئلة أخرى حول آلية تقسيم التمويلات بين الدول.

وأعرب بعض أعضاء البرلمان الأوروبي، عن مخاوفهم من أن التدابير المسطرة، تحت أي مسمى، ستقود الاتحاد الأوروبي دوما صوب مسار تجميع الديون بشكل أو بآخر. وفي المقابل، اعتبر نواب آخرون أن الأفكار المطروحة تبدو “غير موثوقة ولا مفيدة”.

من جانبها، حذرت عضو البرلمان الأوروبي، إيرين تيناغلي، من “الخلافات المحتملة” التي قد تؤدي إلى ضغط غير مسبوق على الاتحاد الأوروبي.

كما أثيرت الاختلافات التي تلوح في الأفق من قبل السيدين جينتيلوني ودومبروفسكيس، الذين شددا على الحاجة إلى اتخاذ المزيد من التدابير لمساعدة المناطق والبلدان الأوروبية الأكثر تضررا.

ومع

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*