بنعبد الله: أدعو الى احدات ضريبة على الثروة وضريبة على الضيعات الفلاحية الكبرى

قال  الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية، الاستاذ محمد نبيل بنعبد الله، خلال الندوة التي نظمتها شبيبة العدالة والتنمية:

● مند بداية الجائحة الوبائية وجهنا الدعوة لنقاش عمومي و مجتمعي ، يحتضنه بالخصوص الاعلام العمومي ، من احل تسليط الضوء على مقترحات الاحزاب وباقي القوى الحية والتعريف بمجهوداتها في مواجهة الجائحة.

● نحن اليوم ، واكثر من الامس ، في حاجة الى هذا النقاش العمومي خاصة من اجل توضيح كيف سنخرج من مرحلة الحجر الصحي.

● شعبنا شعب ناضج واذا توجهنا اليه بمسؤولية ينخرط في ما هو مطلوب منه ، واللحظة لحظة للتعبئة الشاملة والوحدة الوطنية.

● سعينا ، بكل تواضع ، الى الإضطلاع بدورنا كحزب سياسي جاد ، خلال هذه الازمة ، حيث عبئنا كل امكانياتنا البشرية والتنظيمية والتواصلية ، ونظمنا عشرات اللقاءات والندوات لمناقشة الوضع الوطني في مختلف ابعاده ، وتقدمنا بالعديد من الاقتراحات فيما يخص مواجهة الجائحة والتحضير لما بعدها ، واتخذنا العديد من المبادرات التضامنية والتحسيسية والتوجيهية على الصعيد المحلي بفضل العمل الكبير لهيئات الحزب والمنتخبون وعموم المناضلات والمتاضلين.

● ليس هناك مشروع تنموي دون ديمقراطية وضرورة الارتقاء بدور الفاعل السياسي ودور الأحزاب وتوسيع فضاء الحريات وممارسة الحقوق.

● نسجل ايجابا ما تم تقديمه من دعم لما يناهز اربعة ملايين شخص ، ويجب التعجيل باخراج السجل الاجتماعي الموحد الى حيز الوجود كما يجب اقرار دخل ادنى يحفظ الكرامة للمواطنات والمزاطنين في وضعية هشة.

● ندعو الى احدات ضريبة على الثروة وضريبة على الضيعات الفلاحية الكبرى واستثمار هذه الموارد في اشغال جماعاتية واوراش كبرى في المناطق النائية و المهمشة ومحاربة الأمية.

● في هذه الظرفية هناك فئات اجتماعية فقيرة تعاني اكثر من غيرها ، يتعين الاهتمام بها واعطائها الاولوية وكامل العناية لتقوية قدرتها على الصمود.

● يجب اعطاء الأولية للتعليم العمومي والمستشفى العمومي ، وايلاء عناية خاصة لاوضاع النساء والشباب.

● نحن مدعوون الى تمكين قطاع الثقافة والمثقفون من الاظطلاع بالدور المجتمعي الاساس الموكول له ، ويجب تمكين اوسع فئات المواطنات والمواطنين من الولوج الى هذا الحق.

● ليس هناك مواكبة كافية من قبل الاعلام العمومي لما تقوم به الاحزاب والجماعات وعموم المنتخبون ، ومجهودات السلطة المركزية نثمنها لكن ليس هناك دولة قوية دون احزاب وهيئات منتخبة.

● هناك الاحزاب الجادة ، وهناك من يعمل بخلفية تحكمها حسابات سياسوية بخيسة وذلك لن ينطلي على شعبنا.

● نثمن الدور الكبير للصحافة المكتوبة والإلكترونية وندعو الى تمكينها من دعم استثنائي لتمكينها من مجابهة ما تواجهه من صعوبات.

● يجب أن نفكر في النساء اللاتي يشكلن العمود الفقري للمجتمع ويعانين ظروف أصعب من ظروف الرجال.

● الفترة المقبلة فترة صعبة تحتاج إلى إجراءات وإصلاحات عميقة للتفكير في شبابنا وشعبنا في ضواحي المدن والقرى و الأحياء الشعبية التي لا تتوفر على دخل قار والطبقة المتوسطة.

● حزب التقدم والاشتراكية وجه نداءات لمختلف هيئات الحزب ليقوموا بدورهم وواجبهم خلال هذه الفترة الصعبة.

● هناك أحزاب برهنت عن جديتها من خلال ديمقراطيتها ومسارها الديمقراطي ويمكنها أن تكون في تفاعل مع النساء والشباب والمثقفين وجميع فئات المجتمع المغربي.

● بالجدية والمسؤولية في القرار السياسي وبتعميق الديمقراطية وأخذنا الاجراءات والاصلاحية التي من شأنها أن تجعل من الإنسان في صلب السياسات التنموية سنتمكن في إحداث رجة حقيقية قوية وسط شعبنا.

● من هذا الوضع المتأزم ممكن أن نخرج بمغرب جديد يستطيع القضاء على الهشاشة والفقر ويرفع من الشأن التعليمي والشأن الثقافي والخدمات الصحية والمرفق العمومي ويقوي الديمقراطية ويشيع الحرية ويقوي النسيج الاجتماعي بتكامل بين دولة موجهة قوية وقطاع خصوصي يكون مسؤولا اجتماعيا وبيئيا.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*