لوبيات الأدوية الفرنسية و الامريكية تتصارع على السوق المغربية ووزير الصحة في مواجهة العاصفة

يبدو ان جائحة كورونا كشفت صراعات اقتصادية تتحكم فيها لوبيات المال والاقتصاد الذي يجعل من الأزمة فرصة لاثباث قوة لوبيات الأدوية وصراعات شركات كبرى خصوصا الأمريكية والفرنسية…

وان كان السوق المغربي يعرف وجود قوي للمنتوجات الفرنسية الأدوية التي تبسط نفوذها من زمان….الا ان رغبة المستثمر الأمريكي تبقى قوية لفرض قوته على سوق شمال افريقيا..

وابرزت مصادر إعلامية أن وزارة الصحة المغربية تعيش هزات كبرى مصدرها تحكم اللوبي الفرنسي في الاستحواذ على صفقات ضخمة غرضها مواصلة سيطرته على سوق الأدوية بالمغرب…في حين أن عيون شركات أمريكية لها نفوذ وجودة عالمية تزحف لكسب هذه السوق التي من المحتمل ان تقلق الزبون الفرنسي..

شركات أمريكية تحاول التمدد في العالم وهو ما جعل اتباع شركات فرنسية و أوروبية تحرك صمتها في محاولة تغيير نمطها التقليدي باعتبار أن كورونا سيغير الكثير ومنها العلاقات التجارية والاقتصادية التي تتحكم فيها السياسة وما جاورها…

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*