هيكلة واختصاصات وزارة المالية تثير القلاقل بين كبار المسؤولين

سياسي/ الرباط

اتهم مصدر مسؤول داخل وزارة الاقتصاد والمالية القائمين على الهيكلة الجديدة للوزارة بخدمة نافذين داخل هذا القطاع الحكومي، واعتبر ذات المصدر أنه وفي ظل في زمن الانكماش الاقتصادي، والأزمة الخانقة، التي تعيشها المالية العمومية، وفي الوقت الذي تقوم به وزارة الاقتصاد والمالية، بتقليص ميزانيات الوزارات والقطاعات الحكومية، وحذف مناصب التوظيف، وإلغاء الترقيات وتقليص مدفوعات الضريبة على القيمة المضافة، التي تستفيد منها المقاولات بحوالي 2 مليار درهم، رغم مطالب المقاولات حتى تتمكن من المحافظة على مناصب الشغل، أخرجت الوزارة هيكلا تنظيما مكلفا، خدمة لنفوذ الأقوياء داخل هذا القطاع الحكومي.

وأكد ذات المصدر أن عبقرية القائمين على وزارة المالية أنتجت هيكلا تنظيميا بثلاث مديريات عامة هي المديرية العامة للميزانية ودعم السياسات العمومية، بستة مديريات مركزية على رأسها الرجل القوي في الوزارة، فوزي لقجع، والمديرية العامة للاقتصاد والخزينة، والتي تتكون من خمس مديريات مركزية، والمديرية العامة لإصلاح الإدراة والمتكونة من مديرتين
وكشف ذات المصدر أن عدد موظفي هذه المديريات العامة، لا يتجاوز 300 موظف، لكل واحدة منها، أي حوالي 16 مدير عام ومدير مركزي بمعدل مدير لكل 40 موظف تقريبا بما فيهم رؤساء الأقسام والمصالح.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*