رئيس فرع جهة بني ملال خنيفرة لجمعية المصدرين ” الجهة لديها جميع الإمكانيات الضرورية من أجل تنمية حقيقة “

عبد الصمد صريح

اكد رشيد الزعراطي رئيس الفرع الجهوي للجمعية المغربية للمصدرين بجهة بني ملال خنيفرة أن المسؤولية ليست بسهلة ، الجهة تمتاز بتصدير عدة أشياء، لكن ليس هناك نظام معين ، كيفما كان نوعه ، لهذا يجب أن نشتغل أولا على جمع شمل المهنيين ،ومحاولة حل جميع المشاكل من أجل تنمية قطاع الصادرات بالجهة ، وعلى الجميع أن يعرف أن هناك قطاع منظم يساهم في التنمية المحلية و الجهوية عبر جلب العملة الصعبة ، وإحداث مناصب للشغل .
واعترف الزعراطي بأنه يجب دراسة جميع سلاسل الإنتاج الفلاحي ، وتحديد المواد القابلة للتصدير وفق دراسات ميدانية ،وذلك بشراكة مع مختلف الفرقاء من ولاية ،غرفة الصناعة والتجارة والخدمات ،المجلس الجهوي للاستثمار ، اتحاد المقاولات وغيرها من أجل تنمية الاستثمار ،لأن الجهة لديها جميع الإمكانيات الضرورية من أجل تنمية حقيقة .
وكان المكتب الاداري لغرفة التجارة و الصناعة و الخدمات لجهة بني ملال خنيفرة بحضور خالد المنصوري رئيس الغرفة عقد مؤخرا اجتماع تضمن جدول اعماله مجموعة من النقاط المهمة،وبالموازاة مع هذا الاجتماع استقبل أعضاء المكتب الاداري للغرفة حسن السنتيسي الإدريسي رئيس الجمعية المغربية للمصدرين ،و الوفد المرافق له ، و تمحور هذا اللقاء حول تفعيل اتفاقية الشراكة الموقعة بين الغرفة و الجمعية،كما تم تعيين رشيد الزعراطي رئيسا لفرع الجمعية المغربية للمصدرين،في لقاء جمع أعضاء مكتب غرفة التجارة و الصناعة و الخدمات بجهة بني ملال خنيفرة بالجمعية المغربية للمصدرين بحضور رئيسها حسن السنتيسي و رئيس فرعها الجهوي بجهة بني ملال خنيفرة رشيد الزعراطي.
و أكد خالد المنصوري رئيس الغرفة على هامش اشغال هذا الاجتماع ان هذه الأخيرة سبق و أن وقعت اتفاقية شراكة مع الجمعية المغربية للمصدرين تهم ميادين التصدير الجهوي حيث حددت الاتفاقية مختلف المحاور من اجل تسديد عملية التشارك بين الجمعية و الغرفة و تتعلق اساسا بتطوير رؤية موحدة و مشتركة من اجل تقوية عرض التصدير بالجهة و تنزيل اليات الحكامة و تحديد ميكانيزمات العمل و مجالات التنسيق العملي الفعال و كذا الترتيبات المتعلقة بالحكامة و التقييم .
و اشار رئيس غرفة التجارة و الصناعة و الخدمات بجهة بني ملال خنيفرة ان هذه الاتفاقية تمت مع جمعية لديها تجربة كبيرة في مجال التصدير و معرفة بالمنتجات التي يمكن تصديرها و تتوفر على قاعدة بيانات مهمة جدا ستمكن المقاولات المصدرة و الطامحة للتصدير بالجهة من استكشاف فرص تصدير جديدة سواء في الاسواق الافريقية او الاسواق التقليدية كالاتحاد الاوربي و الاسواق الخارجية الاخرى خاصة روسيا و البلدان الموقعة على اتفاقيات التبادل الحر مع المغرب باعتبارها اسواقا قابلة لاستيعاب المنتوجات المغربية .
و اوضح خالد المنصوري انه رغم الجهود الكبيرة التي تبذلها الحكومة الرامية لتنمية الصادرات بمنطقتنا فان مساهمة الصادرات من الجهة نسبة اجمالي الصادرات الوطنية لا تزال متواضعة بسبب الصعوبات التي ما زالت تواجه عملية التصدير و المصدر بالجهة مشيرا في الوقت ذاته ان الاهمية الاقتصادية التي تشكلها جهة بني ملال خنيفرة داخل النشاط الاقتصادي الوطني حيث تزخر بمؤهلات كبيرة بامكانها المساعدة على توسيع العرض التصديري المغربي و بالتالي رفع قمة الصادرات المغربية الموجهة الى الخارج

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*