المغرب يترأس بأديس أبابا اجتماعا تحضيريا للدورة 53 لمؤتمر وزراء المالية والتخطيط والتنمية الاقتصادية الأفارقة التابع للجنة الاقتصادية لإفريقيا

عقد مكتب لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية لأفريقيا ، برئاسة المغرب أمس الجمعة ،عبر تنقنية التناظر المرئي، اجتماعا تحضيريا للدورة 53 لمؤتمر وزراء المالية والتخطيط والتنمية الاقتصادية الأفارقة التابع للجنة الاقتصادية لإفريقيا.

وخصص هذا الاجتماع ، الذي ترأسه السفير الممثل الدائم للمملكة لدى الاتحاد الإفريقي ولجنة الأمم المتحدة الاقتصادية لإفريقيا ، محمد عروشي ، لدراسة جدول أعمال المؤتمر الوزاري الذي سينظم تحت شعار “التصنيع والتنويع المستدام في إفريقيا في العصر الرقمي في سياق كوفيد -19 “.

ومن المقرر أن يناقش المؤتمر القضايا المتعلقة بالتلقيح ضد جائحة كوفيد -19 في إفريقيا ، وتعليق جزء من ديون الدول الإفريقية ، والقضايا ذات الصلة بالاستدامة ، مثل تغير المناخ.

وأكد الدبلوماسي المغربي خلال هذا الاجتماع على ضرورة الانخراط الكامل “في العصر الرقمي الجديد الذي يتطلب منا بذل جهود أكبر لجعله رافعة لتعزيز مسيرتنا التنموية في إفريقيا مع التكيف مع الظروف الجديدة التي فرضتها جائحة كوفيد-19 .

وتجدر الإشارة إلى أن المؤتمر القادم لوزراء المالية والتخطيط والتنمية الاقتصادية الأفارقة التابع للجنة الاقتصادية لإفريقيا والمقرر عقده في مارس المقبل ، سيشكل فرصة للجنة الاقتصادية لإفريقيا لاقتراح تدابير جديدة من أجل إلغاء جزء من ديون البلدان الإفريقية ، وذلك بهدف تعزيز صمود بلدان القارة في سياق سياسة التقشف التي فرضتها جائحة كوفيد-19.

كما ستتيح هذه الدورة ، حسب ما أفادت به البعثة الدائمة للمملكة لدى الاتحاد الإفريقي ولجنة الأمم المتحدة الاقتصادية لإفريقيا ، مناقشة قضايا ذات أهمية بالغة في تعزيز استدامة القارة ، ولا سيما الآثار السلبية لتغير المناخ على البيئة واقتصادات الدول الأفريقية.

يذكر أن المغرب ترأس مكتب مؤتمر وزراء المالية والتخطيط والتنمية الاقتصادية الأفارقة منذ انتخابه في مؤتمر مارس 2018 الذي عقد في مراكش.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*